يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 34
عربي ودولي
   رابطة رجال الاعمال العراقيين في جمهورية مصر العربية تبارك جهود سفارة العراق
   رئيس مجلس الاعيان الاردني يعد سلسلة من الحوارت مع مختلف السياسات الاردنية
   انجاز كبير تسجله سفارة العراق في جمهورية مصر العربية
   رسالة حب من بلاد الرافدين للجيش العربي في الاردن الحبيب
   الاردنيون وشرفاء الانسانية يحيون مولد الملك الهاشمي عبد الله الثاني ابن الحسين
   السفير العذاري يزور الكنائس المسيحية لأبناء الجالية العراقية في المملكة الأردنية الهاشمية
   معرض مشروعات تخرج متميز في جامعة الشارقة
   كيف تعامل الاعلام العربي مع زيارة الكاظمي لتركيا
   المرشحون للمناصب الوزارية المهمة في إدارة بايدن .. وزير الدفاع (مقاتلة) قطعت قدمها في العراق، والسيدة رايس تعود للخارجية !
   الإعلام الأمريكي: بايدن رئيساً للولايات المتحدة
   شكر وتقدير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
تقارير
   احذروا هؤلاء القفاصة ……!!
   فضيحة وزنها يقدر باطنان كبيرة ….!!
   استكمالا لتوجيه السيد القائد العام للقوات المسلحة برفع السيطرات وتحويلها الى مرابطات لتخفيف الزحم المروري وتضليل صعوبه تنقل المواطنين سيباشر الجهد الفني اعتبارا من الساعه ٣ عصرا اليوم برفع سيطره مدخل حي الخضراء وسيطره القادسيه مجاور جامع بلال
   إنطلاق فعاليات مهرجان معرض المنتجات المصرية الرابع للتسوق في النجف
   فضيحة…فضيحة…فضيحة مليون دولار عدا ونقدا لرئيس سلطة الطيران…..!!
   تنويه …..تنويه
   سلمان الاغبر … فارغ المحتوى … بدون علمية … بدون ارقام .. غباء مطبق … ابتزاز ….
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
آراؤهم
   إستبيان هيئة النزاهة وإنخفاض حاد في معدلات الفساد في هيئة الضرائب العامة
   افتتاحية جريدة الحقيقة محسن فرحان.. المحسن الذي لم يفرح قط
   رئيس تحالف العزم عميل موساد لايحمل شهادة الثالث المتوسط…!! رئيس تحالف العزم عميل موساد لايحمل شهادة الثالث المتوسط…!!
   افتتاحية جريدة الحقيقة يُخطئون.. وندفع الثمن .. أغنية (شوكي خذاني) أنموذجاً !
   افتتاحية جريدة الحقيقة إعدام فالح أكرم فهمي وعُقدة صدام (العائلية) !
   النجمة ايناس طالب تريند الدراما العراقية
   استكمالا لتوجيه السيد القائد العام للقوات المسلحة برفع السيطرات وتحويلها الى مرابطات لتخفيف الزحم المروري وتضليل صعوبه تنقل المواطنين سيباشر الجهد الفني اعتبارا من الساعه ٣ عصرا اليوم برفع سيطره مدخل حي الخضراء وسيطره القادسيه مجاور جامع بلال
   سري للغاية شركة ماستر المصرية بالتعاون مع النمس السيد حسن الموسوي يهينون السواح العراقيين قاطعوا مصر وقاطعوا اي شركة تتعامل مع شركة ماستر المصرية…..!!

عالية نصيف تدعو محافظ البنك المركزي الى تنفيذ حملة اصلاح لإيقاف الفساد في مزاد العملة

الأثنين ، 07 يونيو 2021

حذرت النائبة عالية نصيف من استمرار الدور التخريبي الذي يمارسه مزاد العملة، مبينة أن مجموعة من التجار تستحوذ على حصة الأسد من مبيعات الدولار وتحقق أرباحاً جنونية على حساب الشعب العراقي، داعية محافظ البنك المركزي الى تنفيذ حملة اصلاح واجتثاث المفسدين .
وقالت في بيان اليوم :” ان ارتفاع أسعار الدولار بالرغم من المبيعات العالية للمزاد اليومي للبنك المركزي سببها احتكار مبيعات الدولار من قبل ثلاثة أشخاص يمتلكون مصارف معروفة، وهؤلاء يحصلون على الحصة الأكبر من مبيعات الدولار بالتواطؤ مع بعض الفاسدين “.
وبينت :” ان مبيعات البنك المركزي على سبيل المثال للفترة من ١١ / ٤ لغاية ٤/ ٦ / ٢٠٢١ بحدود ( ٦١٦٢١٢٥ ) دولار ( ستة مليارات ومائة واثنان وستون مليون ومائة وخمس وعشرون دولار) ولـ ٣٣ يوم عمل (باستثناء الأعياد والعطل) ، وقد استحوذ التجار الثلاثة على معظم هذه المبيعات، إذ حصل الأول (الذي يمتلك ثلاثة مصارف) على ٨٥٠ مليون دولار من الستة مليارات التي باعها البنك المركزي، وحصل الثاني (صاحب مصرف) على ٢٦٤ مليون دولار ، وحصل الثالث (صاحب مصرف كردي) على ٢٠٠ مليون دولار، علماً بأن هؤلاء الثلاثة سيطروا على مزاد العملة في الشهور الثلاثة الأخيرة من العام الماضي التي سبقت رفع سعر الدولار لأنهم كانوا على دراية بأنه سيرتفع، وبالتالي ضربوا ضربتهم وحصلت مصارفهم على ملياري دولار تقريباً ليقوموا بإعادة بيعه بعد رفع سعره من قبل الدولة، أي أنهم اشتروا الدولار بـ 119 دينار وباعوه بأكثر من 140 دينار “.
وبينت نصيف :” بما أن محاسبة هؤلاء التجار والموظفين المتواطئين معهم شبه مستحيلة لأنهم عبارة عن اخطبوط يمتد حتى الى البرلمان، الى درجة أن إقالة وزير أو إقالة حكومة أسهل من محاسبتهم، فالحل البديل هو قيام محافظ البنك المركزي بتنفيذ حملة اصلاح واجتثاث الفاسدين وإيقاف عجلة الفساد في مزاد العملة بشكل أو بآخر، وإيقاف هذا الاستنزاف الذي دمّر الاقتصاد العراقي، وإذا لم يتم إيقافه سيزداد الفقر ليصل الى مستويات خطيرة، علماً بأن ارتفاع سعر الدولار يخدم الفاسدين جميعاً ويثقل كاهل الفقراء “.

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.