يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 131
عربي ودولي
   انجاز كبير تسجله سفارة العراق في جمهورية مصر العربية
   رسالة حب من بلاد الرافدين للجيش العربي في الاردن الحبيب
   الاردنيون وشرفاء الانسانية يحيون مولد الملك الهاشمي عبد الله الثاني ابن الحسين
   السفير العذاري يزور الكنائس المسيحية لأبناء الجالية العراقية في المملكة الأردنية الهاشمية
   معرض مشروعات تخرج متميز في جامعة الشارقة
   كيف تعامل الاعلام العربي مع زيارة الكاظمي لتركيا
   المرشحون للمناصب الوزارية المهمة في إدارة بايدن .. وزير الدفاع (مقاتلة) قطعت قدمها في العراق، والسيدة رايس تعود للخارجية !
   الإعلام الأمريكي: بايدن رئيساً للولايات المتحدة
   شكر وتقدير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
   مجلس الوزراء الكويتي يرحب بترشيح وتكليف السيد الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة
   الأردن يرحب بتكليف الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
تقارير
   احذروا هؤلاء القفاصة ……!!
   فضيحة وزنها يقدر باطنان كبيرة ….!!
   استكمالا لتوجيه السيد القائد العام للقوات المسلحة برفع السيطرات وتحويلها الى مرابطات لتخفيف الزحم المروري وتضليل صعوبه تنقل المواطنين سيباشر الجهد الفني اعتبارا من الساعه ٣ عصرا اليوم برفع سيطره مدخل حي الخضراء وسيطره القادسيه مجاور جامع بلال
   إنطلاق فعاليات مهرجان معرض المنتجات المصرية الرابع للتسوق في النجف
   فضيحة…فضيحة…فضيحة مليون دولار عدا ونقدا لرئيس سلطة الطيران…..!!
   تنويه …..تنويه
   سلمان الاغبر … فارغ المحتوى … بدون علمية … بدون ارقام .. غباء مطبق … ابتزاز ….
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
آراؤهم
   افتتاحية جريدة الحقيقة يُخطئون.. وندفع الثمن .. أغنية (شوكي خذاني) أنموذجاً !
   افتتاحية جريدة الحقيقة إعدام فالح أكرم فهمي وعُقدة صدام (العائلية) !
   النجمة ايناس طالب تريند الدراما العراقية
   استكمالا لتوجيه السيد القائد العام للقوات المسلحة برفع السيطرات وتحويلها الى مرابطات لتخفيف الزحم المروري وتضليل صعوبه تنقل المواطنين سيباشر الجهد الفني اعتبارا من الساعه ٣ عصرا اليوم برفع سيطره مدخل حي الخضراء وسيطره القادسيه مجاور جامع بلال
   سري للغاية شركة ماستر المصرية بالتعاون مع النمس السيد حسن الموسوي يهينون السواح العراقيين قاطعوا مصر وقاطعوا اي شركة تتعامل مع شركة ماستر المصرية…..!!
   فضيحة ضد باقر صولاغ (( شريف روما ))…..!!
   النائب احمد الجبوري (ابو مازن ) يكشف المستور ويفجر فضيحة : رئاسة البرلمان تقوم بتمرير القوانين بدون انعقاد النصاب المطلوب وانما بالصفقات مع رؤساء الكتل الكبيرة….!!
   وفاء

إنشطار المنشطر وتقسيم المقسم..!

الثلاثاء ، 02 فبراير 2021

سرى العبيدي||

يتحدث السياسيون العراقيون عن انقسامات في الكتل والأحزاب والتيارات العراقية ويرجحون حدوث ذلك قبل أو بعد الإنتخابات المبكرة المقبلة، غير ان واقع الحال يشير بوضوح الى ان الانقسامات حاصلة بالفعل ولم يستثنى منها اي طرف من الأطراف ذلك لان الانشطار او الانقسام السياسي ظاهرة اصطفافية صحية في الوسط السياسي وربما حتمية خاصة في العراق الذي تجري فيه تحولات كبيرة وصراع سياسي حاد ويتصف فاعله السياسي بالسخونة والشدة وتجربته فتية ويفتقر لتقاليد ديمقراطية عريقة ويشيّد فيه نظام تعددي مؤسساتي حديث الولادة يراد منه بناء دولة العدالة الديمقراطية وفي مثل هذه الضروف تكون الانشطارات والانقسامات عملية تطهيرية وضرورية تنقي العمل السياسي من مظاهر التطرف والعنف والتخبط.
وتشتد الانقسامات في زمن التحولات الجديّة حيث تعجز بعض الاحزاب والتيارات السياسية عن مسايرة التحولات الاقتصادية والاجتماعية في البلاد وذلك لافتقارها للعمل المؤسساتي والعلاقات العامة وعدم قدرتها على التخطيط والبرمجة وتنعدم فيها القدرات الادارية والتنظيمية التي تؤهلها لجس نبض الشارع وتقييس ميول الرأي العام.
غالبا ما تحصل الانشقاقات في البلدان التي لا تنتظم فيها الاحزاب بقانون وتعاني حكوماتها من هيمنة الفساد المالي والادارية وانعدام المعارضة السياسية النزيهة والمحترفة وغياب الشفافية في المؤسسات الحكومية وغموض عملها وانقطاعها عن الجمهور ، وعلى ذلك فان الانشقاقات السياسية في مثل هذه الاجواء طبيعية وهذا ما سيحصل في العراق في المستقبل المنظور.
ينظر البعض الى انقسام التيارات السياسية على انه مؤشر سلبي وقد يصفه البعض بالمنحى الخطير في العملية السياسية ويصح ذلك اذا ما تم الانشطار السياسي على أساس الشخصنة والتدافع على المغانم الحزبية والتمحور حول الكاريزمات المهيمنة والمتسلطة في التنظيم والتي يتمركز فيها المال والتأثير الاجتماعي الواسع الطيف .
غالبا ما تنشطر الأحزاب التي تمتلك مصادر متعددة للتمويل وتتعدد فيها الكارزيمات وتتبؤ القيادة فيها تيارات تميل الى التنظير ومولعة بالاجتهادات الفكرية والعقائدية وينتظم في قياداتها نخب عديدة ومن مختلفة الانحدارات الاجتماعية وكلها تتطلع للقيادة والهيمنة .
كذلك تتعرض للانشقاق الاحزاب التي تؤسس على اسس إيديولوجية مقننة ومحددة تشترط على أعضاءها التقيد التام بالفكر والالتزام الشديد بالخط الفكري وهذه الأحزاب معرضة للهزات الانشطارية لفقدانها المرونة والقدرة الاستيعابية للرؤى والاجتهادات التي يفرزها الواقع المتجدد والمتغير وكثير ما تسقط هذه الاحزاب في الذاتية وعبادة الشخصية وتنتهي بالدكتاتورية.

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.