يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 16
عربي ودولي
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
   مجلس الوزراء الكويتي يرحب بترشيح وتكليف السيد الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة
   الأردن يرحب بتكليف الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
   الإمارات ترحب بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي
   دولة يحكمها سليل الدوحة الهاشمية ال البيت الاطهار ….فلابد ان تكون دولة عظمى
   حسنين الشيخ يوجه رسالة مفتوحة الى الامم المتحدة وكل العالم .
   دعوة….. الى…….. الجمعية العامة للامم المتحدة مجلس الامن منظمة الصحة العالمية
   وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك
   إيران تعلن تشخيص 3 إصابات جديدة بـ”كورونا”
   الصحة العالمية: العالم يواجه نقصا في معدات الوقاية من كورونا
   وفاة النجمة المصرية نادية لطفي
   تركيا تعتقل مواطنا اساء لعائلة عربية
تقارير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   احذروا هذا الاخطبوط …….!
   قصة العملة العراقية …..فلم وثائقي
   تطبيق الكتروني يعالج مشكلة بقايا الطعام ويعيد بيعها باسعار مخفضة
   قنصل السفارة الفرنسية في الناصرية يمول عصابات خارجة عن القانون
   القهوة “تحمي” عشاقها من سرطان خطير!
   بالوزير الأكثر فساداً، البرلمان العراقي يبدأ الاسبوع القادم إستجواب الوزراء الفاسدين في حكومة عبد المهدي
   العراق والكويت يوقعان محضر للتعاون المشترك في ختام أجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين .
آراؤهم
   المستثمرون يهددون بسحب مشاريعهم واستثماراتهم نتيجة عمليات الابتزاز التي يقوم بها وكيل وزارة النقل سلمان البهادلي شاهد واسمع واحكم …..!
   بأمر شخصي من الكاظمي .. السفارة العراقية في تركيا تباشر إجراءات نقل جثمان الأديب الراحل رزاق ابراهيم حسن
   هل من صحوة متأخرة للضمير ؟؟؟
   طارت السكرة وحضرت الفكرة
   امانة بغداد امانة الفشل
   الحلبوسي وجرأته بأتخاذ القرار المناسب …
   صلاح عيسى صياح الدبي …………… إلى / المدعو احمد البشير .. سلاماً .. سلاما ..
   الفاسد محمي .. كيف ولماذا ….!!

عقيد في الامن الوطني يسكن المنصور ويستغل نفوذه للابتزاز والتعدي على المواطنين

الثلاثاء ، 15 سبتمبر 2020

وردتنا مناشدة واستغاثة لفيف من سكان محافظة بغداد – منطقة المنصور عن الاعمال والتصرفات التي يقوم بها العقيد هيثم محمد احمد التميمي المنتسب في مديرية امن الوطني لمحافظة بغداد ويسكن منطقة المنصور محلة 601.

حيث ان المشكو منه يشكل عصابة يمارس بها الابتزاز والضغط على سكان المنطقة والشركات مستخدماً سطوته ومنصبة لارهاق الاخرين واجبارهم على تنفيذ الاعمال المدنية حصراً من خلال اخوته المقاولين مستغلاً بها اسمه ومنصبه (عقيد في الامن الوطني – المنصور).

ويذكر ايضاً بأن العقيد هيثم التميمي يمارس دوره في التنسيق مع مفارز الشرطة ومكاتب الامن الوطني في عرقلة اصدار الموافقات الامنية للشركات والتحكم بعقارات المواطنين المقيمين خارج العراق و عدم اصدار الموافقات الامنية للسكن و الصادرة من الامن الوطني لتلك العقارات لكي يجبرهم على منحة واخوته امتيازات استثنائية منها مبالغ مالية ومقاولات وغيرها.

ان هذه العصابات التي لا يُعلم من يقف خلفها مستمرين بالاعتداء على ممتلكات التجار و الضغط على المواطنين لمصالحهم الشخصية بدعم مباشر من قبل القوات الامنية في منطقة المنصور علماً ان المدعو هيثم و اخوانه يهددون الناس باسلحة الاجهزة الامنية مستخدمين قوتهم في جهاز الامن الوطني وكذلك تقوم هذه العصابة باخذ خاوات من كل المولدات الموجودة في المنطقة و بمسميات مختلفة مثل الدعم الامني.

في الوقت الذي يعاني الاقتصاد العراقي من الكثير من العقبات التي اوصلت البلاد الى حافة الانهيار والتي تستدعي دعم المواطنين و التجار وتسهيل ممارسة اعمالهم و تقديم التسهيلات الممكنه التي تساهم في دعم الاقتصاد العراقي تقوم عصابة فاسدة يترأسها هيثم محمد احمد التميمي والذي يدعي بانه عقيد في جهاز الامن الوطني العراقي – المنصور

ان هذه الممارسات تتم في وضح النهار وفي قلب العاصمة بغداد وان هذا الشخص بتصرفاته يسيء الى سمعة جهاز الامن الوطني وسمعة القوات الامنية وكذلك سمعة الحكومة العراقية.

لذا فأننا نوجه هذه المناشدة والاستغاثة الى دولة رئيس الوزراء السيد الكاظمي والى الفريق الركن البطل عبدالغني الاسدي رئيس جهاز الامن الوطني لاتخاذ الاجراءات اللازمة بحق العقيد هيثم محمد احمد التميمي واخوته الذين اساءوا الى سمعة الدولة بتصرفاتهم وممارساتهم مستغلين بها المنصب في الامن الوطني.

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.