يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 3117
عربي ودولي
   السفير العذاري يزور الكنائس المسيحية لأبناء الجالية العراقية في المملكة الأردنية الهاشمية
   معرض مشروعات تخرج متميز في جامعة الشارقة
   كيف تعامل الاعلام العربي مع زيارة الكاظمي لتركيا
   المرشحون للمناصب الوزارية المهمة في إدارة بايدن .. وزير الدفاع (مقاتلة) قطعت قدمها في العراق، والسيدة رايس تعود للخارجية !
   الإعلام الأمريكي: بايدن رئيساً للولايات المتحدة
   شكر وتقدير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
   مجلس الوزراء الكويتي يرحب بترشيح وتكليف السيد الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة
   الأردن يرحب بتكليف الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
   الإمارات ترحب بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي
   دولة يحكمها سليل الدوحة الهاشمية ال البيت الاطهار ….فلابد ان تكون دولة عظمى
   حسنين الشيخ يوجه رسالة مفتوحة الى الامم المتحدة وكل العالم .
تقارير
   إنطلاق فعاليات مهرجان معرض المنتجات المصرية الرابع للتسوق في النجف
   فضيحة…فضيحة…فضيحة مليون دولار عدا ونقدا لرئيس سلطة الطيران…..!!
   تنويه …..تنويه
   سلمان الاغبر … فارغ المحتوى … بدون علمية … بدون ارقام .. غباء مطبق … ابتزاز ….
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   بالوثائق ….ملفات فساد من العيار الثقيل بطلها قائد قاعدة بلد الجوية اللواء الطيار ( ساهي عبد سرحان )….!
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   احذروا هذا الاخطبوط …….!
آراؤهم
   الأخوة المتآمرون…..!!
   بيان حزب الدعوة الاسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاعدام الطاغية وخروج القوات الامريكية من العراق
   هذه حقيقة ما حدث للاعلامية المبدعة شيماء عماد زبير
   هل حصلت مناعة القطيع (Herd Immunity ) في العراق ضد فايروس كورونا المستجد COVID-19؟
   العراقيون والبحث عن الدولة
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   المستثمرون يهددون بسحب مشاريعهم واستثماراتهم نتيجة عمليات الابتزاز التي يقوم بها وكيل وزارة النقل سلمان البهادلي شاهد واسمع واحكم …..!
   بأمر شخصي من الكاظمي .. السفارة العراقية في تركيا تباشر إجراءات نقل جثمان الأديب الراحل رزاق ابراهيم حسن

امير وثلاث رؤساء وبلدين

الخميس ، 20 يونيو 2019

جواد عبد الجبار العلي
استقبلت بغداد بقلوب المحبة وألأخوة والأمان امير دولة الكويت ، في زيارة فتحت كل مشاعر المحبة والاخوة .. بين الشعبين والبلدين الجارين ، استقبال يليق للاخوان في وقت فتح صفحات جديدة أصبح واجبا وضروريا امام المخاطر التي تمر بها المنطقة ..

ان امواج الارهاب والحروب والانقسامات الداخلية التي فتت الشعوب والدول لم تثني بغداد عاصمة الخير والمحبة ان تستقبل امير الكويت بكل رجالها وقياداتها وشيوخها وكبار شخصياتها ، وترحب به أيما ترحاب يدب على ان العلاقات التاريخية والاخوية بين البلدين والشعبين ستبقى مدى الدهر .
بغداد اليوم عينها دائما على المستقبل لا تنظر الى الوراء وما حدث من أزمات وخلافات اكل عليها الدهر وشرب .. لذا يضع هذا الرجل الكريم بذرة آلخير والسلام في وقت نجد العراق اليوم بحاجة كبيرة الى اخوته العرب .. ليضعوا العراق في عيونهم ومساعدته في النهوض والوحدة والتالف بين الامة وبين ابناء الشعل الواحد … والكويت حكومة وشعبا تحترم أمن وسيادة العراق من شماله الى جنوبه ..وهي الأقرب لحبل الوريد للعراقيين وإذا طوا الكويتين ماحصل عليهم من عدوان … فانه اليوم يضع العراق كل امكانياته في مساندة اخوته العرب امام الازمة الجديدة بين ايران واميركا وهما بلدان ضمن اقصر دائرة خطر في المواجهة السياسية او العسكرية ( لا سمح الله )

لقد كان محور الويارة الثاني هو اجراء مباحثات مع قادة البلاد تناولت الأزمة بين إيران والولايات المتحدة، وسط قلق من أن يؤثر التوتر بين الولايات المتحدة وخصمها إيران، على الإنتاج النفطي والوضع وقد اكد رئيس الجمهورية إن “العراق ينظر إلى طبيعة الأزمة الحالية في المنطقة بمنظار واسع، ويسعى إلى تحقيق توافق إقليمي شامل على قاعدة الحوار والجيرة الحسنة بين الدول”،

من جانبه، أكد الأمير الصباح، أن “الكويت تؤمن بشكل راسخ بأهمية أن ينعم العراق بالأمن والاستقرار”.وشدد على “حرص بلاده على دعم وتمكين العراق من تجاوز تداعيات ما تعرض له من أعمال إرهابية وإعادة إعماره وحرص الأمیر على الاھتمام والرعایة للعلاقات الأخویة وسعيه لتطویرھا وتعزیزھا في المجالات كافة”.

وارى انه وعلى الرغم من سنوات القطيعة التي سببها الايام الخالية وما ترتب عليه من آثار وتبعات، فإن مياه العلاقات الكويتية العراقية عادت إلى مجاريها بقوة دفع متزايدة في الآونة الأخيرة.وابارك للعراق والكويت هذه الخطوات الايجابية الكريمة من اجل الشعب والدولتين

مقالات أخرى للكاتب
   عاجل القائد العام للقوات المسلحة يأمر بايقاف العمل باحكام المادة 16 ثانيا الخاصة بالترقيات الخاصة بالعسكريين
   الثلاثاء..٢٠٢١/١/١٩ * وعلى بركة الله..بغداد تشهد انبثاق تيار الفراتين الوطني
   المتحدث العسكري لكتائب حزب الله جعفر الحسيني: عمليات التخريب الإجرامي التي طالت أبراجا ناقلة للكهرباء شمال بابل، تحمل بصمات عصابات إجرامية لها دوافع خبيثة، لا تختلف عن داعش كثيرا.
   ماهي علاقة كاظم الساهر بالشيخ صباح الكناني……؟!
   السكرتير العسكري للكاظمي يعلن حملة “كبرى” لإعادة تأهيل شارع الصدرية
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.