يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 2734
عربي ودولي
   سلطان عُمان الجديد هيثم بن طارق يتعهد مواصلة سياسة الأب المؤسس
   حاكم دبي يطلق مشروعا جديدا لدعم اللغة العربية
   العالم العربي على موعد مع ظاهرة لم تحدث منذ اكثر من 170 عاما
   رؤساء وزراء لبنان السابقون يدعون إلى وقف “المهزلة فورا”
   الرئيس التونسي يوجه رسالة للحكام العرب: جربوا الحرية يوما واحدا
   صاروخ حوثي على مقر القيادة المشتركة بمأرب.. ومقتل 7 عسكريين
   أول عيادة لعلاج إدمان الألعاب الإلكترونية
   إسرائيل تعيد اليوم أراضي الباقورة والغمر إلى الأردن
   الكشف عن خبيئة أثرية في الأقصر تضم 30 تابوتا خشبيا
   بعد أن قال القضاء الاردني كلمته في إعادة الحق لاصحابه
   وزير الداخلية يأمر بحل جميع مشكلات المواطنين المتعلقة بدوائر المرور فوراً
   رئيس مجلس النواب يلتقي أمير دولة الكويت
   الشيخ فيصل الحمود: يرحب بزيارة رئيس مجلس النواب العراقي والمحافظين والوفد المرافق له
   الشيخ فيصل الحمود : يستقبل الشيخ مسعد ال حبيّب الغزي من الناصرية بجمهورية العراق
   اعتقال رئيس الوزراء الباكستاني السابق لشبهات فساد متعلقة بصفقة مع قطر
تقارير
   قنصل السفارة الفرنسية في الناصرية يمول عصابات خارجة عن القانون
   القهوة “تحمي” عشاقها من سرطان خطير!
   بالوزير الأكثر فساداً، البرلمان العراقي يبدأ الاسبوع القادم إستجواب الوزراء الفاسدين في حكومة عبد المهدي
   العراق والكويت يوقعان محضر للتعاون المشترك في ختام أجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين .
   رئيس مجلس النواب يجري جولة ميدانية في مدينة الرمادي
   شكرا لمعالي وزير النفط ومدير عام شركة خطوط الانابيب النفطية ..
   رسالة الرئيس بارزاني بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لتأسيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني
   الشيخ خميس الخنجر يحضر مراسم تشييع الشيخ راجع بركات العيفان
آراؤهم

نحن أكبر فزّورة رمضانية في الكون .

الثلاثاء ، 28 مايو 2019

بقلم: طائر الجنوب

ألا ترون كيف انقلبت مواقف الزعماء العرب ؟، وكيف انحرفت بوصلتهم ١٨٠ درجة ؟. . حتى الشعوب العربية نفسها لم تعد مثلما كانت قبل ربع قرن. .
ألا ترون كيف تهتز عروشهم لهزيمة فرقهم الرياضية الفاشلة، ولا تهتز لهم شعرة لهزائمهم السياسية والحضارية والصناعة والاجتماعية ؟؟.
لا تلوموا الشعوب النائمة، فالناس على دين حكامهم، وكان من الطبيعي أن يفسدوا بسبب فساد حكامهم، وفساد الحكام بفساد وعاظ السوء. فالفراعنة والأباطرة تألهوا ؛ لأنهم وجدوا جماهير تصدقهم بلا وعي. .
لقد قاد صدام جيوشه بذريعة تدمير إسرائيل، فاجتاح الكويت بالطول والعرض، وتحالف الخليجيون ضد أنفسهم، فاجتاحوا اليمن بالطول والعرض، وأعلنت عواصم عربية أخرى عن رغبتها لقتال إسرائيل، فتوجهت بجيوشها الى ليبيا، حتى دمرتها تدميرا، ولا يعلمون أن زوال إسرائيل لا بد ان يسبقه زوال أنظمتهم التي عاشت تضحك على شعوبها ، وفرضت عليهم الوهم والوهن.
انظروا اليهم الآن وهم يلعنون فلسطين، ويتخلون عن القدس الشريف، ويدينون صمود الضعفاء في غزة.
هل سمعتهم خطاباتهم التي
ألقوها في الأمم المتحدة قبل بضعة أيام ؟، هل رأيتم كيف قدموا فروض الولاء والطاعة لإسرائيل ؟؟.
طبعاً لم تسمعوا، فقد تجاهلت الفضائيات العربية كلها هذه الوقائع المخزية بسبب انشغالها بالفوازير الرمضانية، ولا يعلمون إننا نحن العرب أصبحنا هذه الأيام من أكبر الفوازير الكونية المعقدة المثيرة للسخرية

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.