يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 3171
عربي ودولي
   السفير العذاري يزور الكنائس المسيحية لأبناء الجالية العراقية في المملكة الأردنية الهاشمية
   معرض مشروعات تخرج متميز في جامعة الشارقة
   كيف تعامل الاعلام العربي مع زيارة الكاظمي لتركيا
   المرشحون للمناصب الوزارية المهمة في إدارة بايدن .. وزير الدفاع (مقاتلة) قطعت قدمها في العراق، والسيدة رايس تعود للخارجية !
   الإعلام الأمريكي: بايدن رئيساً للولايات المتحدة
   شكر وتقدير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
   مجلس الوزراء الكويتي يرحب بترشيح وتكليف السيد الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة
   الأردن يرحب بتكليف الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
   الإمارات ترحب بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي
   دولة يحكمها سليل الدوحة الهاشمية ال البيت الاطهار ….فلابد ان تكون دولة عظمى
   حسنين الشيخ يوجه رسالة مفتوحة الى الامم المتحدة وكل العالم .
تقارير
   إنطلاق فعاليات مهرجان معرض المنتجات المصرية الرابع للتسوق في النجف
   فضيحة…فضيحة…فضيحة مليون دولار عدا ونقدا لرئيس سلطة الطيران…..!!
   تنويه …..تنويه
   سلمان الاغبر … فارغ المحتوى … بدون علمية … بدون ارقام .. غباء مطبق … ابتزاز ….
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   بالوثائق ….ملفات فساد من العيار الثقيل بطلها قائد قاعدة بلد الجوية اللواء الطيار ( ساهي عبد سرحان )….!
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   احذروا هذا الاخطبوط …….!
آراؤهم
   الأخوة المتآمرون…..!!
   بيان حزب الدعوة الاسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاعدام الطاغية وخروج القوات الامريكية من العراق
   هذه حقيقة ما حدث للاعلامية المبدعة شيماء عماد زبير
   هل حصلت مناعة القطيع (Herd Immunity ) في العراق ضد فايروس كورونا المستجد COVID-19؟
   العراقيون والبحث عن الدولة
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   المستثمرون يهددون بسحب مشاريعهم واستثماراتهم نتيجة عمليات الابتزاز التي يقوم بها وكيل وزارة النقل سلمان البهادلي شاهد واسمع واحكم …..!
   بأمر شخصي من الكاظمي .. السفارة العراقية في تركيا تباشر إجراءات نقل جثمان الأديب الراحل رزاق ابراهيم حسن

دور الاعلام في إبراز الموروث الشعبي

الخميس ، 28 مارس 2019

جواد العلي

        في الشرق تتأثر الطباع والموروثات الشعبية بالتغيير والتطور الحاصل على اسس المجتمع والبيئة المكونة له .. ولكل مجتمع وحضارة تورايخ متفرقة لانشاء البلد وتنمية شعبه وصعودهم الى مراحل الترقي والازدهار ، ومن هذه التواريخ والحقب الزمنية تنبع مدن واطياف للشعب ونماذج متباينة من الاخلاق والتربية والثقافة العامة .. وينتج حتما شعب يمارس حياته اليومية بكل تحضر ومدنية لكن عليه ان لا ينسى او يغفل عن الموروث الشعبي الذي توارثته الاجيال المتلاحقة ..

     الاداب والفنون والثقافة والطقوس الاجتماعية والدينية تتشكل حسب البيئة ، بل حتى المناخ قد يؤثر على الشعب وتاسيس تاريخه وحضارته ربما في الشمال من البلد امطار اكثر من الجنوب وقد تؤثر الصحارى والوديان على طبيعة الشعب . حتى تتكون كموروث شعبي اغاني وموسيقى ومعزوفات شعبية تبقى تتداولها الاجيال ، بل تتغنى بها بكل مناسبة

     هذا الموروث الثقافي والغنائي والحضاري قد ياخذنا الى بناء موروث شعبي متنامي مع الايام ، وناتي الى كيف تحولت هذه الموروثات الى اعلام ودعاية اعلامية تتناقلها الالسن ، ولدينا بعض التفاصيل التي تبين وتوضح دور أجهزة الإعلام في حفظ التراث الشعبي من خلال جهاز ( التلفزيون و إلاذاعة الصحف والانترنيت بكل خدماته التي وصلت الى ارقى درجات التواصل بين الناس )

     وفي توثيق وحفظ التراث الشعبي بشقيه الحضري والريفي يتوجب على الإذاعة والتلفزيون كأية وسيلة من وسائل الإعلام الأخرى لها اتجاهات ومسؤوليات اجتماعية تنطلق منها لخدمة المجتمع الذي تنتمي إليه بيئياً وسياسياً واجتماعياً، واقتصادياً، باعتبار أن هذه الوسيلة هي المرآة العاكسة لواجهة المجتمع حضارياً، ولنشاط الإنسان الفاعل فيه بكل حيويته وعنفوانه ، وأن هذا الدور يحتملها مسئولية وتبعية أي اختلال أو أي اهتزاز في التوازن الحضاري بشكله العام والخاص .

    وللاعلام الوطني عامة ولهذين الجهازين خاصة وللصحف والاعلام الالكتروني تقع المسئولية الكبرى في الحفاظ على التراث الثقافي الأدبي من القصص التاريخية والتراثية والفنية، وكذلك يجب الحفاظ على التراث الشعري والروائي والغنائي والموسيقي خوفاً من التحريف والضياع
   وقد ساهم اعلام البلد ومؤسساته في توثيق وحفظ المواد التراثية والتاريخية والادبية لمختلف أنحاء البلد وقومياته والسنه وثقافاتهم ولابد ان تسهم البرامج مجتمعة وفي الفترات المختلفة التي قدمت منها في رفع القيمة المعرفية بالعديد من أوجه التراث الشعبي وربط الأجيال العديدة به ربطاً مباشراً ،
وهي لا شك تمثل حلقة مهمة في سلسلة من الأدوات التي يجب أعمالها في سبيل الحفاظ علي الهوية الثقافية والموسيقية والموروث الشعبي في ظل عصر العولمة التي يتطلب التعاطي معها وعياً كبيراً بالدور الذي يمكن أن تلعبه وسائل الإعلام في الحفاظ علي الموروث ونقله عبر الأجيال وترسيخ مشاعر الاعتزاز بالهوية والخصوصية الثقافية لدي هذه الأجيال وبخاصة جيل عصر العولمة .

على الاعلام واجب وطني مهم في الحفاظ على الموروث الثقافي والأدبي والفني …
فهي خطوة في الطريق الصحيح نحو توثيق لمسارات التاريخ

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.