يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 2692
عربي ودولي
   السفير العذاري يزور الكنائس المسيحية لأبناء الجالية العراقية في المملكة الأردنية الهاشمية
   معرض مشروعات تخرج متميز في جامعة الشارقة
   كيف تعامل الاعلام العربي مع زيارة الكاظمي لتركيا
   المرشحون للمناصب الوزارية المهمة في إدارة بايدن .. وزير الدفاع (مقاتلة) قطعت قدمها في العراق، والسيدة رايس تعود للخارجية !
   الإعلام الأمريكي: بايدن رئيساً للولايات المتحدة
   شكر وتقدير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
   مجلس الوزراء الكويتي يرحب بترشيح وتكليف السيد الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة
   الأردن يرحب بتكليف الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
   الإمارات ترحب بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي
   دولة يحكمها سليل الدوحة الهاشمية ال البيت الاطهار ….فلابد ان تكون دولة عظمى
   حسنين الشيخ يوجه رسالة مفتوحة الى الامم المتحدة وكل العالم .
تقارير
   إنطلاق فعاليات مهرجان معرض المنتجات المصرية الرابع للتسوق في النجف
   فضيحة…فضيحة…فضيحة مليون دولار عدا ونقدا لرئيس سلطة الطيران…..!!
   تنويه …..تنويه
   سلمان الاغبر … فارغ المحتوى … بدون علمية … بدون ارقام .. غباء مطبق … ابتزاز ….
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   بالوثائق ….ملفات فساد من العيار الثقيل بطلها قائد قاعدة بلد الجوية اللواء الطيار ( ساهي عبد سرحان )….!
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   احذروا هذا الاخطبوط …….!
آراؤهم
   الأخوة المتآمرون…..!!
   بيان حزب الدعوة الاسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاعدام الطاغية وخروج القوات الامريكية من العراق
   هذه حقيقة ما حدث للاعلامية المبدعة شيماء عماد زبير
   هل حصلت مناعة القطيع (Herd Immunity ) في العراق ضد فايروس كورونا المستجد COVID-19؟
   العراقيون والبحث عن الدولة
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   المستثمرون يهددون بسحب مشاريعهم واستثماراتهم نتيجة عمليات الابتزاز التي يقوم بها وكيل وزارة النقل سلمان البهادلي شاهد واسمع واحكم …..!
   بأمر شخصي من الكاظمي .. السفارة العراقية في تركيا تباشر إجراءات نقل جثمان الأديب الراحل رزاق ابراهيم حسن

انا لا احب هذه الحكومة……!!

الخميس ، 21 مارس 2019

سعد الاوسي

بل لا احب كل العملية السياسية التي جلبت لنا الدم والخراب والفساد منذ 16 سنة وماتزال بنجاح ساحق ، وموقفي معلن معلوم منها للقاصي والداني ، ولكنني احب الانصاف في الرأي والرؤية ، وأميل الى الواقعية السياسية اكثر من لغة الهتافات والشعارات العريضة التي خربت البلاد والعباد .
وتحت هذا المفهوم احاول ان ارى كارثة العبارة الغارقة في الموصل وهي فجيعة مؤلمة ، فأقول : ان الحماس المعهود في الهتاف ضد الحكومة وتحميلها المسؤولية عن هذه الحادثة القاسية ، في غير محله ، فنحن لانعرف بعد هل العبارة حكومية ام اهلية ؟
ولانعلم شيئا عن ظروف وملابسات الحادث حتى نسارع الى اتهامات غاضبة ضد الحكومة .
ربما سيقول قائل رداً على كلامي هذا:
ان الحكومة مسؤولة عن شعبها في كل مايحصل له ، ويجب عليها حمايته بالقوانين والاجراءات الكفيلة بذلك !!
وارد عليه : ان اعظم واكبر دول العالم بكل قدراتها وانظمتها القانونية الصارمة وديمقراطياتها العتيدة تتعرض الى مثل هذه الكوارث ولاتستطيع منع حدوثها ، والامثلة بالعشرات. ربما حين تسفر التحقيقات عن تقصير حكومي واضح يسارع الوزير او حتى رئيس الوزراء للاستقالة، وهذا موقف اخلاقي يخصه ولايعفيه من المساءلة القانونية ، ولكن بالمقابل هنالك الكثير من هذه الحوادث سببها شخص في موقع اداري او خدمي صغير تصرف او اتخذ قرارا خاطئا فسبب كارثة ، ويبدو لي في حالة العبارة الموصولية الفجيعة هذه ، ان هنالك شخصا مسؤولا عن قطع التذاكر للركوب في العبارة تهاون او طمع فتجاوز العدد المسموح به او ربما كان جاهلا بالوزن الذي تتحمله العبارة ، فتسبب بهذه الكارثة !!!
اليس هذا الاحتمال قائما ؟؟؟
لننتظر حتى تظهر لنا التحقيقات حقيقة ماجرى .
ولنحزن بعمق على الضحايا الابرياء الشهداء وندعو الله ان يتقبلهم عنده في عليين مع الانبياء والصديقين .
ولنكف عن جلد الحكومة في كل مايحدث ، لاننا بذلك نفقد مصداقيتنا في التشخيص والادانة والشكوى ، ويصبح صراخنا هباء لانه متكرر في الحق والباطل على حد سواء ، وحينها سيضيع الحق لانه سيتساوى مع الباطل في المظهر والمخبر .
ملاحظة1/ اتفق مع من سيقول ان اجراءات اجهزة الحكومة في التعامل مع الكوارث من اسعاف ودفاع مدني ضعيفة جدا ويجب ان تحاسب .
ملاحظة 2/ اتمنى عليكم اخوتي ان تقرأوا رأيي بهدوء وحياد ولا (تشخصنوه)، لانني والله والله لا احب الحكومة ولاانوي ان اخطب ودها وليس لي معها مصلحة ، وسابقى معارضا لها حتى تستقيم او تتغير

مقالات أخرى للكاتب
   عاجل القائد العام للقوات المسلحة يأمر بايقاف العمل باحكام المادة 16 ثانيا الخاصة بالترقيات الخاصة بالعسكريين
   الثلاثاء..٢٠٢١/١/١٩ * وعلى بركة الله..بغداد تشهد انبثاق تيار الفراتين الوطني
   المتحدث العسكري لكتائب حزب الله جعفر الحسيني: عمليات التخريب الإجرامي التي طالت أبراجا ناقلة للكهرباء شمال بابل، تحمل بصمات عصابات إجرامية لها دوافع خبيثة، لا تختلف عن داعش كثيرا.
   ماهي علاقة كاظم الساهر بالشيخ صباح الكناني……؟!
   السكرتير العسكري للكاظمي يعلن حملة “كبرى” لإعادة تأهيل شارع الصدرية
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.