يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 1467
عربي ودولي
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
   مجلس الوزراء الكويتي يرحب بترشيح وتكليف السيد الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة
   الأردن يرحب بتكليف الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
   الإمارات ترحب بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي
   دولة يحكمها سليل الدوحة الهاشمية ال البيت الاطهار ….فلابد ان تكون دولة عظمى
   حسنين الشيخ يوجه رسالة مفتوحة الى الامم المتحدة وكل العالم .
   دعوة….. الى…….. الجمعية العامة للامم المتحدة مجلس الامن منظمة الصحة العالمية
   وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك
   إيران تعلن تشخيص 3 إصابات جديدة بـ”كورونا”
   الصحة العالمية: العالم يواجه نقصا في معدات الوقاية من كورونا
   وفاة النجمة المصرية نادية لطفي
   تركيا تعتقل مواطنا اساء لعائلة عربية
تقارير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   احذروا هذا الاخطبوط …….!
   قصة العملة العراقية …..فلم وثائقي
   تطبيق الكتروني يعالج مشكلة بقايا الطعام ويعيد بيعها باسعار مخفضة
   قنصل السفارة الفرنسية في الناصرية يمول عصابات خارجة عن القانون
   القهوة “تحمي” عشاقها من سرطان خطير!
   بالوزير الأكثر فساداً، البرلمان العراقي يبدأ الاسبوع القادم إستجواب الوزراء الفاسدين في حكومة عبد المهدي
   العراق والكويت يوقعان محضر للتعاون المشترك في ختام أجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين .
آراؤهم
   المستثمرون يهددون بسحب مشاريعهم واستثماراتهم نتيجة عمليات الابتزاز التي يقوم بها وكيل وزارة النقل سلمان البهادلي شاهد واسمع واحكم …..!
   بأمر شخصي من الكاظمي .. السفارة العراقية في تركيا تباشر إجراءات نقل جثمان الأديب الراحل رزاق ابراهيم حسن
   هل من صحوة متأخرة للضمير ؟؟؟
   طارت السكرة وحضرت الفكرة
   امانة بغداد امانة الفشل
   الحلبوسي وجرأته بأتخاذ القرار المناسب …
   صلاح عيسى صياح الدبي …………… إلى / المدعو احمد البشير .. سلاماً .. سلاما ..
   الفاسد محمي .. كيف ولماذا ….!!

حادثة العبّارة أم حوادث العراق

الخميس ، 21 مارس 2019

كتب جواد عبد الجبار العلي
يوميا نسمع بكارثه انسانية تحدث هنا أوهناك في جنوب العراق ووسطه وغربه وشماله .. موت ودمار وحزن يلف أراضي العراق .. إقتتال عشائري يذهب فيها الاخضر واليابس ، سياره مفخخة تقتل الحارس والمدافع عن ارض العراق … وغيرها وغيرها ….

لكن اليوم آخرها ... عبّاره تقتل راكبيها وتهرع جيوش من الدفاع المدني والشباب والاهالي لانقاذ ما يمكن من الارواح البريئة التي ما جاءت لتقاتل ... بل لتفرح في يوم ربيعي بهيج  وتفجع العوائل وتبكي الموصل العزيزة ... بل يبكي كل العراق لهذه الفاجعة الاليمة ... وتنهال برقيات التعزية مِن هذا المسؤول وذاك ، الذي مِنهم مَن يحزن ويعبّر في برقيته ، وذاك الذي لا يهمّه من يسقط كونه لا ينتمي لهذا الارض ولا الشعب المبتلى دوما ..

واليوم يجب ان نضع يدنا على من يُجرم بحق الشعب ، لا ان نكتفي بإرسال برقيات التعزية والمواساة ، هذه التي لا تداوي الجرح لمن يفقد عزيزا عليه ، خاصة عندما يكون العزيز ابن هذه التربة .. اليوم فجعت الموصل وهي تفرح، وبالامس فجعت العمارة وهي تلم جراح فصل عشائري مقيت ، وقبلها الرمادي وهي تدافع عن ارض العراق وغربه الغالي .فلا يفيدنا المسؤول لو عبر عن حزنه ولا هذا النائب الغائب عن بلده . بل يفيدنا من يقف معنا وقفة رجل عراقي مخلص لتراب العراق وشعبه .

اليوم نريد إلاجراءات التي تزدحم بها الطرقات ومكاتب المسؤولين والوزراء والنواب .. نريد الاجراءات الرادعة لكل تسيب واهمال بكل مرفق بالعراق وكل مدينة ، كانت سياحية ام سكنية .... اليوم نريد ونطالب بلا تردد ان يتقدم لخدمة العراق المخلصين من ابنائه .. ولا بد ان يكون اول المضحين لا اول المسافرين للتتزه باموال الشعب .. نريد من يعمل وليس فقط نرسل او نواسي من فقدناهم ..

انظروا الى دول العالم …وزراء يستقيلون بسبب حوادث القطارات او وفاة في المستشفيات بل تتغير وزارات حين يقصر مسؤول

اليوم والحمد لله المسؤول لدينا يكتفي بإرسال برقيات … سادتي الاكارم ..
هذا هو الفساد بعينه

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.