يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 9587
عربي ودولي
   السفير العذاري يزور الكنائس المسيحية لأبناء الجالية العراقية في المملكة الأردنية الهاشمية
   معرض مشروعات تخرج متميز في جامعة الشارقة
   كيف تعامل الاعلام العربي مع زيارة الكاظمي لتركيا
   المرشحون للمناصب الوزارية المهمة في إدارة بايدن .. وزير الدفاع (مقاتلة) قطعت قدمها في العراق، والسيدة رايس تعود للخارجية !
   الإعلام الأمريكي: بايدن رئيساً للولايات المتحدة
   شكر وتقدير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
   مجلس الوزراء الكويتي يرحب بترشيح وتكليف السيد الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة
   الأردن يرحب بتكليف الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
   الإمارات ترحب بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي
   دولة يحكمها سليل الدوحة الهاشمية ال البيت الاطهار ….فلابد ان تكون دولة عظمى
   حسنين الشيخ يوجه رسالة مفتوحة الى الامم المتحدة وكل العالم .
تقارير
   إنطلاق فعاليات مهرجان معرض المنتجات المصرية الرابع للتسوق في النجف
   فضيحة…فضيحة…فضيحة مليون دولار عدا ونقدا لرئيس سلطة الطيران…..!!
   تنويه …..تنويه
   سلمان الاغبر … فارغ المحتوى … بدون علمية … بدون ارقام .. غباء مطبق … ابتزاز ….
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   بالوثائق ….ملفات فساد من العيار الثقيل بطلها قائد قاعدة بلد الجوية اللواء الطيار ( ساهي عبد سرحان )….!
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   احذروا هذا الاخطبوط …….!
آراؤهم
   الأخوة المتآمرون…..!!
   بيان حزب الدعوة الاسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاعدام الطاغية وخروج القوات الامريكية من العراق
   هذه حقيقة ما حدث للاعلامية المبدعة شيماء عماد زبير
   هل حصلت مناعة القطيع (Herd Immunity ) في العراق ضد فايروس كورونا المستجد COVID-19؟
   العراقيون والبحث عن الدولة
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   المستثمرون يهددون بسحب مشاريعهم واستثماراتهم نتيجة عمليات الابتزاز التي يقوم بها وكيل وزارة النقل سلمان البهادلي شاهد واسمع واحكم …..!
   بأمر شخصي من الكاظمي .. السفارة العراقية في تركيا تباشر إجراءات نقل جثمان الأديب الراحل رزاق ابراهيم حسن

العكيلي يحضر جلسة البرلمان المخصصة لملف الفساد

الثلاثاء ، 12 مارس 2019

العكيلي يحضر جلسة البرلمان المخصصة لملف الفساد

نوزاد حسن

قبل كل شيء كنت انتظر كعاشق متيم انعقاد جلسة البرلمان التي اعلن انها ستكون لمناقشة ملف الفساد.وحين تابعت ما جرى في الجلسة تاكدت اننا امام حالة مرضية مستعصية.ولم تكن كلمة السيد رئيس الوزراء الواقعية ولا كلمات النواب الذين تحدثوا الا دليلا على ان العراق يواجه شبحا غامضا,او مرضا خطيرا لا يعرف احد كيف نتخلص منه. كل ما قيل هو جيد.اقتراحات دقيقة,واليات وتشخيص لا غبار عليه.الخطير في كل ما سمعت هو ان الفساد محمي.وهنا يبدأ الكلام الغامض الذي يشبه نصا فلسفيا غير مفهوم.لكن للفلسفة متخصصون يفكون رموزها الصعبة.اما الفساد فمن سيفكك هيكله او شبحه غير المرئي. احيانا اتساءل كيف سيفكر مواطن يسمع يوميا ان الفساد لا ينكسر لانه قوي ومحاط بالف عمر وارادة.؟وكيف سيعيش,ويأمن على عائلته؟ هل من الواقعي ان نظل نتحدث عن الفساد دون ان نكتشف اسلوبا لمقاومته.لقد اشار اكثر من نائب الى المنظومة الخلقية والتربوية,وكذلك مواجهة الفساد عبر التحقيق في ملفات يعلوها التراب على حد تعبير الشيخ صباح الساعدي.قيل هذا وغيره,لكن كيف ستكون المواجهة ومتى تبدأ وباي فاسد. هل نحن بحاجة الى اشخاص نزيهين ليقوموا بهذه المهمة.اظن ان لدينا العشرات ممن يريدون ان يتحملوا عبء العمل وكشف ملفات من افسد وتقديمه للعدالة.ولهذا فانا اعني جيدا العنوان الذي وضعته لهذا المقال.ذلك لانني وانا استمع للرؤى التي تحدث بها الجميع كنت اتساءل مع نفسي كم من النواب كان يفكر مثلا باعادة العكيلي الى عمله في النزاهة مثلا.؟وما المشكلة في هذا.؟على الاقل سنكون واثقين من اننا وضعنا شخصا موثوقا به في المكان الصحيح؟ فكرت كم من النواب التابعين لهذا الحزب او ذاك فكر بشخص القاضي العكيلي.اقول هذا لانني اريد ان ارى واقعا اخر يفرض نفسه.ولا بد ان تكون رسالة العكيلي حاضرة وبقوة في اي حديث عن الفساد.لانها رسالة القضاء العراقي ورسالة الفقراء الذين يحلمون بمواجهة حاسمة مع الفاسدين.هذا ما قصدته بحضور رئيس النزاهة الاسبق الى البرلمان.انه حضور معنوي قوي مثل ظل شجرة جوز عالية

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.