يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 866
عربي ودولي
   السفير العذاري يزور الكنائس المسيحية لأبناء الجالية العراقية في المملكة الأردنية الهاشمية
   معرض مشروعات تخرج متميز في جامعة الشارقة
   كيف تعامل الاعلام العربي مع زيارة الكاظمي لتركيا
   المرشحون للمناصب الوزارية المهمة في إدارة بايدن .. وزير الدفاع (مقاتلة) قطعت قدمها في العراق، والسيدة رايس تعود للخارجية !
   الإعلام الأمريكي: بايدن رئيساً للولايات المتحدة
   شكر وتقدير
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   الخليجيون يعرضون تعاونهم مع الكاظمي، ويرحبون بأعلان حكومته
   اسرة الصديد الصايح يتقدمون بعظيم الشكر والامتنان الى الملوك واصحاب السمو والشيوخ والرؤوساء والوزراء وكبار القادة لرحيل الشيخ حواس كنعان الصديد شيخ مشايخ قبائل الصايح شمر الصديد
   الرئيس السيسى يهنئ نظيره العراقى بتكليف مصطفى الكاظمى بتشكيل الحكومة
   مجلس الوزراء الكويتي يرحب بترشيح وتكليف السيد الكاظمي لرئاسة الحكومة العراقية المقبلة
   الأردن يرحب بتكليف الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة
   الإمارات ترحب بتشكيل الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي
   دولة يحكمها سليل الدوحة الهاشمية ال البيت الاطهار ….فلابد ان تكون دولة عظمى
   حسنين الشيخ يوجه رسالة مفتوحة الى الامم المتحدة وكل العالم .
تقارير
   إنطلاق فعاليات مهرجان معرض المنتجات المصرية الرابع للتسوق في النجف
   فضيحة…فضيحة…فضيحة مليون دولار عدا ونقدا لرئيس سلطة الطيران…..!!
   تنويه …..تنويه
   سلمان الاغبر … فارغ المحتوى … بدون علمية … بدون ارقام .. غباء مطبق … ابتزاز ….
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   بالوثائق ….ملفات فساد من العيار الثقيل بطلها قائد قاعدة بلد الجوية اللواء الطيار ( ساهي عبد سرحان )….!
   تقرير خطير لمراسلة قناة العراقية في الاردن
   احذروا هذا الاخطبوط …….!
آراؤهم
   الأخوة المتآمرون…..!!
   بيان حزب الدعوة الاسلامية بمناسبة الذكرى السنوية لاعدام الطاغية وخروج القوات الامريكية من العراق
   هذه حقيقة ما حدث للاعلامية المبدعة شيماء عماد زبير
   هل حصلت مناعة القطيع (Herd Immunity ) في العراق ضد فايروس كورونا المستجد COVID-19؟
   العراقيون والبحث عن الدولة
   طبيب صدام حسين ينفي لصحيفة بريطانية علاقته ب”أكاديمية البورك للعلوم الوهمية المشبوهة” ويستغرب من أستغلال إسمه باعتباره رئيسا لمجلتها الطبية
   المستثمرون يهددون بسحب مشاريعهم واستثماراتهم نتيجة عمليات الابتزاز التي يقوم بها وكيل وزارة النقل سلمان البهادلي شاهد واسمع واحكم …..!
   بأمر شخصي من الكاظمي .. السفارة العراقية في تركيا تباشر إجراءات نقل جثمان الأديب الراحل رزاق ابراهيم حسن

صناعة الأوهام وترتيب الأثر عليها

السبت ، 12 يناير 2019

✍ كريم النوري
قد تتبلور قناعاتنا ومواقفنا من مجموعة افكار ومعلومات غير دقيقة او من خلال الضخ المعلوماتي وتراكمات الإشاعات.
والمشكلة عندما ترتب قراراً خطيراً مما ارتكز في وعيك من معلومات غير دقيقة وغير يقينية وهذا ما يضع اغلب القرارات المتخذة من مواقف منفعلة وتصورات مسبقة امام تحديات خطيرة تقودها الأوهام والتضليل.
أغلبنا (سمّاعون للكذب) مولعون بالأصغاء للأخبار غير الدقيقة التي تستهدف خصومنا السياسيين، وبعضنا لا يميز بين التحليل والمعلومة وبين الاستحسان الذوقي والبرهان الدقي.
اغلب الذين تساقطوا واهتزت مصداقيتهم انهم يصدّقون كل ما يقال لهم ويرتبون الأثر والموقف على هذه التقولات والاراجيف.
لا ننكر تدافع واندفاع المحاور الدولية في التدخل في القرار العراقي نفوذاً وتمدداً ولكن توزيع القوى والأحزاب والشخصيات وفق هذه الخنادق الاقليمية والاصطفافات الدولية وفق معلومات غير دقيقة او نابعة عن التحليل او الذوق او سوء الظن فانها تزيد الوعي اهتزازاً والقرار المتخذ هزالة.
قد تفرز طبيعة الاصطفافات تخادما وتناغما بين القوى السياسية العراقية والقوى الاقليمية والدولية لكنها لا تعني التبعية لهذا المحور او ذاك المحور دون قرار او اختيار ولا تعني صحة المعلومات المضللة باستلام أموال طائلة من هذا او ذلك بلا دليل ولا بينة.
اغلب قرارتنا ومواقفنا مبنية على معلومات كيدية او تحليلية ولذلك وقعنا في فخ التضليل والتهويل والتطبيل فأصبنا قوماً بجهالة وتجاهلنا الخطاب الألهي في صخب التنافس السياسي المحموم واغضضنا النظر من تحذير السماء : (إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ)

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.