يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 127
عربي ودولي
   الشيخ الصباح يعزي بوفاة الشاعر خضير هادي
   رئيس هيئة المنافذ الحدودية الدكتور كاظم العقابي يكشف : تشرين أول افتتاح منفذ عرعر بين العراق والمملكة العربية السعودية
   محافظة الفروانية تشارك بمهرجان بغداد الدولي للزهور
   السفير السعودي الشمري يكسب محبة الكثير من الاطراف العراقية
   سفير دولة الإمارات ونقيب الصحفيين العراقيين يبحثان سبل فتح مجالات إعلامية متطورة بين العراق ودولة الإمارات
   الشيخ فيصل الحمود استقبل وفد لجنة حقوق الإنسان الإسلامية بفرنسا
   بحفاوة كبيرة.. رئيس الجمهورية يستقبل العاهل الاردني ويؤكد عمق العلاقات التأريخية بين البلدين
   وزارة الصناعة والمعادن تعلن اختيار العراق لرئاسة الاتحاد العربي للصناعات الجلدية
   العرس الديمقراطي الرياضي
   المواطن الاردني عبدالله الثاني
   العراق يترأس الاجتماع الاستثنائي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في جامعة الدول العربية وزير التجارة: حان الان دخول المستثمرين العرب والاجاني الى العراق بعد الاستقرار وتوفير الامن
   كلية القانون والعلوم السياسية في الجامعة العراقية تترأس وفد حكومة العراق في مؤتمر دول منظمة التعاون الاسلامي الوزاري في دورته السابعة دورة(دور الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي في تنمية المرأة)
   الاتصالات تدعو المستثمرين بقطاع الاتصالات لتقديم رخصة الجيل الرابع للموبايل
   الرئيس السوري بشار الاسد يشيد خلال لقائه مؤيد اللامي بدور الاعلام ويبارك للعراق انتصاراته على الارهاب
   تضامنا مع الوفد العراقي مجموعة المسلة الاعلامية تعلن مقاطعتها مونديال القاهرة للاعلام العربي
تقارير
   هيأة المنافذ : احالة مسافر بنغلاديشي للقضاء بحوزته سمة مغادرة وعوده مزوره في مطار بغداد
   رئيس هيأة المنافذ الحدودية يلتقي وزير الاتصالات
   شهادة للتاريخ … سعد الحياني السفير السابق احد الخناجر في خاصرة العراق…..!!
   الطريحي يفشل في العودة الى منصبه .. وملفات فساده الى النزاهة
   فضيحة مدوية.. بتلفون غامض، قاضي تحقيق الزبير يفرج عن الناقلة النفطية “دوبرا” رغم انف الكمارك والإستخبارات !
   النائب الشيخ عبد الأمير الدبي يرد على الذين بستهدفون وزير الاتصالات الدكتور نعيم الربيعي ويؤكد أن الوزير اشرف منهم
   شروان الوائلي الحرامي الابرز في حكومات مابعد 2003………!!
   رئيس مجلس النواب يستقبل العاهل الأردني
آراؤهم

الى الدكتور عادل عبد المهدي رئيس مجلس الوزراء المكلف .

الأحد ، 07 أكتوبر 2018

لاتجعلنا نخسر قاسم الأعرجي فالعراق بحاجة إليه.

ابتداءا نبارك لكم تكليفكم برئاسة الوزراء وبتشكيلتكم الحكومية القادمة .. ونحن كمؤوسسة اعلامية لها الباع الطويل برصد وكشف ملفات الفاسدين الخانثين بالقسم والعهد .. وفي الوقت نفسه ساندين لكل وطني شريف مخلص لوطنه وشعبه .

كم نتمنى عليك دكتورنا اعادة استيزار المجرب والكفوء لقيادة وزارة الداخلية السيد قاسم الاعرجي ليكمل بناء واحدة من اهم المؤسسات الامنية الحكومية .. تلك الشخصية التي احبها السنة والكرد والمسيحيين والشيعة والتركمان وباقي الفسيفساء العراقي .
تلك الشخصية الوطنية العراقية التي التزمت بمهنية المؤوسسة واستقلاليتها واشرف على ادائها بالشكل الامثل وبتواضع جم .. شهد له العدو قبل الصديق دون ان تثبت عليه اية شائبة فساد او تقصير او تكاسل او تلكؤ في متابعة جميع الحالات واشكالاتها كبيرة كانت ام صغيرة ..
نتذكر جميعا كيف كان حال الواقع الامني وتداعياته المتردية بعد تفجير الكرادة الكارثي والذي اودى بحياة عشرات المئات من الابرياء والمئات من المعوقين والمشوهين والجرحى والذي لو كان حصوله في اية دولة لاسقط حكومتها بالكامل .
حينها انبرى شخص الاعرجي بكل شجاعة وكفاءة عالية ليتحمل المسؤولية وليعيد الهيبة بعد انهيار شبه كامل لوزارة
الداخلية فأعادها للوقوف على قدمين ثابتتين .. ومن منطلق المجرب لا يجرب بل ان الوزير قاسم قد جرب وبهمته التي قل نظيرها بخلاف اغلب وزارات الدولة التي كانت اغلبها تأن من الوهن والضعف ..
سيادة رئيس مجلس الوزراء المكلف الذي لم تؤدي القسم بعد ..
تأمل جيدا بما نطلب ونتمنى منك الخير للعراق والعراقيين..إذ أن ما يدفعنا هو وطنيتنا وحرصنا حالنا حال جميع المخلصين على امن وتربة هذا البلد وشعبه الذي عانى الويلات والاستهدافات وحذار من فرض الكتل السياسية ومصالحها ..
فمصلحة الوطن وامن شعبه يتمحور بأختيار المجرب الحريص الذي شاهدنااااا وتابعناااا معايشته لاخوته من افراد وضباط وزارته ميدانيا في الشارع وبجولاته التفقدية لمعاناة ومشاكل مواطنيه وتذليلها …
اخيرا نتمنى عليك ما طرحنا كي لا تعثر بالحجر الذي عثر به البعض ولا تجانب الطرق السالك .. أعده وزيراً لدورة ثانية للداخلية ليكمل خلالها منهجه الميداني الامنى الخدمي المستند الى معالجات واقعية وهو على الرغم من أنه لم يصبح وزيرا الا قبل سنة ونصف الا انه اثبت نجاحا وقدرة كبيرة في قيادة الوزارة الأكثر أهمية وخطورة .

والله يسدد خطاك لما فيه انقاذ شعبك وبلدك من الانزلاق لشفى هاوية الانهيار …
اللهم انا بلغنا اللهم فأشهد …والموقف والضمير ومرءوات الرجال والشرف والصدق والانتماء للوطن من وراء القصد.

مقالات أخرى للكاتب
   المباشرة بحملة خدمية واسعة في منطقة كويريش ضمن حملة بغداد شرف لنا
   رئيس ائتلاف دولة القانون السيد نوري المالكي يستقبل سفير كندا لدى العراق
   السفيرة السهيل تتسلم الاوراق الرسمية بتكليف الدكتور محمد البلداوي برئاسة مجلس الجالية العراقية في الاردن وتبحث معه اوضاع الجالية بعمان
   السفير عزيز الديحاني الدبلوماسي المتميز الراقي
   رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية يهنئ محافظ البنك المركزي بمناسبة فوزه بمنصب نائب رئيس مجلس محافظي صندوق النقد العربي
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.