يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 34
عربي ودولي
   الأزهر الشريف يكرم الشيخ عبد اللطيف الهميم بجائزة التميز اعتزازا بمواقفه
   سلاما على الاردن ….ملكا عظيما ورجالا ميامين
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
   البنتاغون : سيناريوهات عمل عسكري في سوريا سترفع لترامب قريبا
   موسكو تتوعد برد حازم على العقوبات الأمريكية الجديدة
   الحوت الازرق تجبر ابن مسؤول على الانتحار
   ماذا تمتلك إيران للرد على ترامب ؟
   طهران : الصداقة مع العرب خيار استراتيجي لإيران
   الهند .. مقتل 20 شخصا بمعارك ضارية في كشمير
   رئيس الأركان الإسرائيلي يرجح حربا مدمرة هذا العام
تقارير
   اقيلوا الشاهر ، ولا تتركوا الدولة الخفية تعبث باقتصادنا !
   بإشراف ومتابعة من وزير الداخلية القبض على عصابة تمتلك مصفى كامل في الانبار لتهربب النفط للإرهابيين في بعض مناطق سوريا
   تيار الحكمة” عدة شخصيات مرشحة لمنصب وزير الدفاع والداخلية حسمت للاعرجي للدورة الثانية
   وزير النقل يتعهد بتجهيز وتأثيث (دار المسنين) في البصرة
   وزير النقل يسارع بتلبية نداء العائلة البصراوية المفجوعة التي فقدت ثلاثة من اطفالها
   عادل عبد المهدي يرشح مستر 10 وزيراً للنفط في حكومته القادمة ؟
   الفتح يبشر العراقيين: الاعرجي سيبقى وزيرا للداخلية
   هاي وين……وذيج وين
آراؤهم

شهداء البصرة ….. لن ننساكم بقلم وزير النقل الكابتن كاظم الحمامي

الخميس ، 06 سبتمبر 2018

بقلم وزير النقل الكابتن كاظم الحمامي

إن الانتماء للبصرة لا يمكن اختصاره أبدًا في أشعار يلقيها الشعراء، أو كلمات يتفوّه بها الخطباء، أو عبارات تلقى في المناسبات، بل هو عمل وكفاح وجهاد وتضحية حقيقية.
إننا مهما تكلمنا ومهما كتبنا من عبارات للتعبير عن تقديرنا لما قدموه تظل كلماتنا وعباراتنا عاجزة أمام عظم التضحية التي بذلوها عن طيب خاطر، فكل شهيد من أبناء البصرة يحمل روحه على كفه وعلى استعداد أن يجود بها بلا توانٍ أو تأخير. إنهم بحق الرجال الذين قال فيهم الله تعالى: {مِن المُؤمنين رجالٌ صَدقوا مَا عَاهدوا اللهَ عَليه فَمِنهُم مَن قَضى نَحبهُ ومِنهُم مَن يَنتظرُ ومَا بدلوا تبديلا))
إن هؤلاء الشهداء هم فخرنا، فعندما تطالع أسمائهم؛ تجدهم بين طالب أو تلميذ لا فرق بينهم أبدا، ويحق لنا أن نفخر بما قدموه من تضحيات من أجل مدينتهم، ولقد كتبوا أسماءهم بحروف من نور في سجل التاريخ كمطالبين بحقوق البصرة، وأصبحوا فخرًا لنا ولأسرهم وعائلاتهم وأخوانهم، بل أصبحوا فخرًا للعراق كله بما قدموه من تضحية عظيمة وعمل رائع في المطالبة باستحقاقات البصرة.
إن تخليد ذكراهم والاعتراف بفضلهم واجب على كل مواطن قبل أن يكون واجبًا على الدولة التي نعرف أنها لا تتأخر في التعبير عن امتنانها لأرواح هؤلاء الشجعان ورعاية ذويهم، فرغم إيماننا المطلق أن مال الدنيا لا يساوي قلامة ظفر أحدهم، ولكن مواقفهم تظل ديناً في أعناقنا، فلكل بطل من أبطالنا قصة شجاعة وحكاية كفاح سوف نظل ترويها الأجيال ليتعرف الجميع على بطولاتهم، فكل أبطالنا الشهداء لهم منا تحية واجبة تحمل التعظيم والإجلال لأرواحهم الطاهرة فلن ننساكم مهما تعاقبت الأيام.

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.