يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 135
عربي ودولي
   الشيخ فيصل الحمود استقبل القنصل العام لدولة الكويت في أربيل
   بقصر ‏دسمان العامر مصافحة والسلام على ضيوف ‏الكويت في بلدهم
   خلال مشاركته الغبقة الرمضانية للسفارة العراقية الشيخ فيصل الحمود : العلاقات بين البلدين أخوية قوامها حسن الجوار
   بحضور جمع غفير من الشيوخ والنواب والسفراء وشيوخ القبائل والوجهاء والشخصيات السياسية والاجتماعية
   الشيخ فيصل الحمود وإخوانه وأبناؤهم يستقبلون بديوان أبوحليفة المهنئين بالشهر الفضيل يوم الجمعة 12 رمضان
   في أجواء أخوية استقبل محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح المهنئين بحلول شهر رمضان المبارك وسط حضور عدد من الشيوخ والوزراء و المحافظين وأعضاء مجلس الأمة والوجهاء والسفراء والدبلوماسين وجموع كبيرة من المواطنين والمقيمين لتقديم التهاني بالشهرالفضيل
   في أجواء ملؤها الود والمحبة استقبل محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح المهنئين بحلول شهر رمضان المبارك
   احتواء الازمة بين العراق والكويت
   كرمت نقابة الصحافيين الكويتية بالشراكة مع مجموعة كبيرة من جمعيات النفع العام الكويتية والمنظمات الإعلامية العربية والدولية محافظ الفروانية الشيخ فيصل الحمود المالك الصباح تقديرا لدوره في دعم ورعاية جميع الأنشطة والمؤتمرات الوطنية لاسيما المؤتمر الأخير حول دور وسائل_الإعلام في تأهيل وتمكين المرأة الكويتية في القيادة المؤسسية وتشجيعه اللامحدود لجميع الأعمال التى تعود بالنفع لخدمة الوطن و المواطن وفي هذا الصدد أعرب المحافظ عن شكره وتقديره لهذا التكريم الذي هو محل احترام وتقدير مؤكدا على حرص المحافظة على مساندة وتشجيع جميع المبادرات والمشاريع الوطنية والتنموية الملهمة بمختلف المجالات مع العمل على ازالة اى عقبات تعيق أي مبادرة من شأنه رفعة وخدمة الوطن
   الصباح يشدد على الاواصر الأخوية المشتركة بين الكويت والعراق
   أحمد حسني لتعيينه مديراً عاماً لدائرة المخابرات العامة بالمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة
   الشيخ الصباح يعزي بوفاة الشاعر خضير هادي
   رئيس هيئة المنافذ الحدودية الدكتور كاظم العقابي يكشف : تشرين أول افتتاح منفذ عرعر بين العراق والمملكة العربية السعودية
   محافظة الفروانية تشارك بمهرجان بغداد الدولي للزهور
   السفير السعودي الشمري يكسب محبة الكثير من الاطراف العراقية
تقارير
   هيأة المنافذ : احالة مسافر بنغلاديشي للقضاء بحوزته سمة مغادرة وعوده مزوره في مطار بغداد
   رئيس هيأة المنافذ الحدودية يلتقي وزير الاتصالات
   شهادة للتاريخ … سعد الحياني السفير السابق احد الخناجر في خاصرة العراق…..!!
   الطريحي يفشل في العودة الى منصبه .. وملفات فساده الى النزاهة
   فضيحة مدوية.. بتلفون غامض، قاضي تحقيق الزبير يفرج عن الناقلة النفطية “دوبرا” رغم انف الكمارك والإستخبارات !
   النائب الشيخ عبد الأمير الدبي يرد على الذين بستهدفون وزير الاتصالات الدكتور نعيم الربيعي ويؤكد أن الوزير اشرف منهم
   شروان الوائلي الحرامي الابرز في حكومات مابعد 2003………!!
   رئيس مجلس النواب يستقبل العاهل الأردني
آراؤهم

الخبير النفطي حمزة الجواهري يصرخ :احموني وعائلتي من النائب هيثم الجبوري….!!!

الجمعة ، 10 أغسطس 2018

حمايات هيثم الجبوري يهددون خبير نفطي كشف سرقات ورشاوى استلمها سيادة النائب…..!!

هل يتدخل السيد رئيس الوزراء الدكتور العبادي بحماية هذا الخبير من عصابات الجبوري …….؟!

بغداد/كتابات الوطني

كما ورد :

بيان مناشدة من الخبير النفطي المهندس حمزة الجواهري
إلى السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم
الادعاء العام
جميع القنوات الفضائية الشريفة والصحف والمواقع الالكترونية

أني المهنس حمزة الجواهري أناشد الحكمة العراقية ممثلة بشخص رئيس الوزراء ووزارة الداخلية والإدعاء العام حمايتي وحماية عائلتي من التهديدات المباشرة التي وجهها لي السيد النائب السابق هيثم رمضان عبد علي هريط الجبوري بعد إنتهاء برنامج القرار لكم في يوم 6-8-2018 على قناة دجلة الفضائية.
كانت القناة قد توجهت لي بدعوة للتحدث حول بعض الشؤون النفطية في العراق وذلك في تمام التاسعة مساءا، وقتها، وكعادتي، لم أسأل عمن سيشاركني في البرنامج وما هي الأسئلة التي يمكن أن توجه لي.
تحدث السيد النائب السابق وكعادته التي دأب عليها منذ سنوات بعرض أرقام غير صحيحة ومظللة للرأي العام العراقي عن حقيقة عقود جولات التراخيص بالرغم من أنها أثبتت أن ما نتج عنها من زيادة في إنتاج النفط ورفع عائدات الدولة أن أصبحت عونا للعراق بتجاوز أزمته، بل أزماته، التي مر بها خلال السنوات القليلة السابقة، وعند ردي عليه لتصحيح الأرقام إنصافا للحق والحقيقة وانطلاقا من مسؤوليتي العلمية والمهنية، لكنه أصر على الأرقام الخيالية المظللة للرأي العام التي تمثل تحريضا على الحكومة والشركات النفطية العاملة في العراق ووزارة النفط في وقت يغلي به الشارع العراقي جراء تغييب الحقائق المتعمد مما أدى إلى مشادة كلامية بيني وبينه، وتطور الأمر بعد الإنتهاء من البرنامج عندما انهال علي بأقذع الشتائم والسباب، وكذلك التهديد المباشر والمبطن، وهجومه علي محاولا ضربي مع أفراد حمايته لقتلي وسحقي بأقدامه كما كان يصرخ أثناء الهجوم الذي تكرر عدة مرات، لكن كادر القناة وحماياتها الغيارى وقفوا بوجهه ومنعوه من الوصول إلي رغم أني كنت صامتا تماما، بل مستغربا إلى حد الذهول من تدني سلوكه إلى هذا الحد، بحيث كانت الشتائم لا تنم عن شخص في مثل موقعه كحامل للدكتوراه في الهندسة وعضو في مجلس النواب، بل كانت سوقية بحيث لم أسمع بمثلها من قبل، وكذلك كان إستغرابي أكثر هو أن الهجوم كان على رجل كهل مثلي. والأغرب من ذلك أنه إدعى في اليوم التالي عندما ظهر مرة ثانية على نفس البرنامج معلنا بأنه رفع ضدي دعوى قضائية في المحاكم مدعيا بأني شتمته وليس هو الذي فعل ذلك، وهذا ما لم يحدث، بل كانت تساؤلاتي التي أثرتها مشروعة خلال البرنامج لكونه مهندسا ويفترض أن له القدرة على حساب الكلف الاستثمارية والتشغيلية وحساب المردود الاقتصادي لأي مشروع هندسي، وكذلك كونه عضو اللجنة المالية في مجلس النواب وهي المسؤولة عن إصدار الموازنة العامة للبد، في حين كان ما أدعى به مخالف تماما للمهنية كمهندس وكذلك مخالف لما ورد في الميزانية العامة كنائب ساهم هو شخصيا بإصدارها، حيث كان الأمر له علاقة بحسابات كلف المشاريع الهندسية التي تتعلق بمشاريع تطوير الحقول النفطية وكلف الإنتاج، وكذلك بما خصصته ميزانية الدولة لمشاريع جولات التراخيص المعروفة من أموال.
حقيقة بعد هذا السلوك، الذي مما لا شك فيه أنه يعكس شخصيته التي ظهرت جلية أمام الجميع، صرت أخشى على نفسي من تهديده لي الذي من الممكن جدا أن يقدم على تنفيذه في القادم من الأيام وأنا الأعزل والغير قادر على الدفاع عن نفسي أمام تلك الهمجية التي رصدتها بذهول في استوديو قناة فضائية دجلة، وكذلك القوة التي يتمتع بها هو وحمايته المدفوعة كلفها من عرق الشعب وعائدات نفطه.
لذا إنني ونتيجة لكل ذلك أحمّل الجهات المعنية مسؤولية سلامتي وسلامة عائلتي ، لكي لا يصبح المقعد البرلماني الحالي والسابق وسيلة اعتداء على المواطنين والخبراء واصحاب العقول الوطنية، وكذلك أتمسك بحقي المدني أمام القضاء لما بدر منه من إعتداء وتهجم.
وإذ أجدد التأكيد على صحة معلوماتي ودقتها بخلاف المعلومات التي تم عرضها من قبل النائب فإني أحمّل السيد النائب السابق هيثم الجبوري المسؤولية القانونية عن أي ضرر يلحق بي وبعائلتي، خصوصا وأن الموضوع المختلف عليه ذو شأن عام ويخص جميع العراقيين وليس شخصيا بيني وبينه، فقد كنت أدافع عن خبز العراقيين ولم أكن مختلفا معه بأمر شخصي.
حمزة الجواهري
خبير في شؤون النفط العراقي
التاريخ: 8-8-2018

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.