يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 221
عربي ودولي
   بحفاوة كبيرة.. رئيس الجمهورية يستقبل العاهل الاردني ويؤكد عمق العلاقات التأريخية بين البلدين
   وزارة الصناعة والمعادن تعلن اختيار العراق لرئاسة الاتحاد العربي للصناعات الجلدية
   العرس الديمقراطي الرياضي
   المواطن الاردني عبدالله الثاني
   العراق يترأس الاجتماع الاستثنائي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في جامعة الدول العربية وزير التجارة: حان الان دخول المستثمرين العرب والاجاني الى العراق بعد الاستقرار وتوفير الامن
   كلية القانون والعلوم السياسية في الجامعة العراقية تترأس وفد حكومة العراق في مؤتمر دول منظمة التعاون الاسلامي الوزاري في دورته السابعة دورة(دور الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي في تنمية المرأة)
   الاتصالات تدعو المستثمرين بقطاع الاتصالات لتقديم رخصة الجيل الرابع للموبايل
   الرئيس السوري بشار الاسد يشيد خلال لقائه مؤيد اللامي بدور الاعلام ويبارك للعراق انتصاراته على الارهاب
   تضامنا مع الوفد العراقي مجموعة المسلة الاعلامية تعلن مقاطعتها مونديال القاهرة للاعلام العربي
   صحافي اردني يطالب بسحب لقب الدوله والحراسات من روؤساء الحكومات في الاردن
   الأزهر الشريف يكرم الشيخ عبد اللطيف الهميم بجائزة التميز اعتزازا بمواقفه
   سلاما على الاردن ….ملكا عظيما ورجالا ميامين
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
تقارير
   هيأة المنافذ : احالة مسافر بنغلاديشي للقضاء بحوزته سمة مغادرة وعوده مزوره في مطار بغداد
   رئيس هيأة المنافذ الحدودية يلتقي وزير الاتصالات
   شهادة للتاريخ … سعد الحياني السفير السابق احد الخناجر في خاصرة العراق…..!!
   الطريحي يفشل في العودة الى منصبه .. وملفات فساده الى النزاهة
   فضيحة مدوية.. بتلفون غامض، قاضي تحقيق الزبير يفرج عن الناقلة النفطية “دوبرا” رغم انف الكمارك والإستخبارات !
   النائب الشيخ عبد الأمير الدبي يرد على الذين بستهدفون وزير الاتصالات الدكتور نعيم الربيعي ويؤكد أن الوزير اشرف منهم
   شروان الوائلي الحرامي الابرز في حكومات مابعد 2003………!!
   رئيس مجلس النواب يستقبل العاهل الأردني
آراؤهم

“بحهود ومتابعة رئيسه، جهاز المخابرات العراقي ينجح لأول مرة بإعادة 15 الف وثيقة سرية داعشية من الولايات المتحدة

الأحد ، 03 يونيو 2018

عمل دؤوب وتكتم مثير، وتواصل منسق، اسفر عن تحقيق الدولة العراقية لنجاح مهم في مجال الأمن المعلوماتي والستراتيجي، واستطاع العراق أن يفرض ضغوطه الدبلوماسية، وقواه الناعمة على أكبر المؤسسات الصحافية في العالم، والتي تتعدى كونها مجرد صحفا مشهورة الى كونها “مطبخ” دولي للقرارات ومصدر مهما تعتمده الأجهزة الامريكية المختصة في مجال بناء الستراتيجيات وتطبيق الرؤى المتنوعة التي تقوم عليها الدولة الامريكية” العميقة” كما يقال.

فقد سجل جهاز المخابرات الوطني العراقي لأول مرة نجاحاً مهماً حين خطا خطوة جبارة في طريق استعادة حق الدولة العراقية واجهزتها المختصة في وضع اليد على كل التفاصيل والوثائق التي تخص تنظيم داعش الارهابي الذي اجتاح البلاد صيف 2014، حيث كانت صحفية امريكية مشهورة تدعى “ماركريت كوكر” تعمل في صحيفة نيويورك تايمز العريقة في نقل 15 الف وثيقة تخص تنظيم الموت هذا الى داخل الولايات المتحدة، مستغلةً انشغال الاجهزة العراقية في الحرب الميدانية، وتعقب الفلول واحصاء تحركات التنظيم. الا أن هذا الكنز المعلوماتي الذي هرب في غفلة ما، لم يستطع ناقله في تحويله الى مجرد وثائق خاصة بالصحيفة، او ملكاً للولايات المتحدة، أو ينجح بتسويف القضية ومن ثم اهمالها من قبل السلطات العراقية، كما اهملت قبلها ملايين الوثائق التي تخص النظام السابق، والتي نقلت من قبل اطراف امريكية مختلفة الى واشنطن، وانتهى امرها الى وثائق سرية محفوظة في الارشيف الامريكي.

ابدًا، فقد كانت عين رجال جهاز مخابراتنا الوطنيين يقظة، وكانت كل حواسهم تتابع كل شاردة وواردة، حتى وهم يخوضون حرباً ميدانية ضروس كتفاً لكتف مع اخواتهم في الاجهزة الباسلة، فقد كانت لرؤية رئيس الجهاز الوطني مصطفى الكاظمي، الذي يعرف بحاسته الإعلامية المتجذرة، وبهاجسه الأمني قيمة هذه الوثائق من الناحية الفنية، وقيمتها الإعتبارية ايضا، فكأنه بهذه المتابعة الحثيثة، وهذا الإصرار الشديد على استعادتها يريد ان يقول للجميع : نحن موجودون، ولن نتسامع بعد اليوم في إضاعة أي حق عراقي، سواء أكان مثل هذا الكنز أو مثل غيره .

لقد عمل جهاز المخابرات الوطني خلال الاشهر السابقة، وبسرية تامة، في مخاطبة الصحيفة الامريكية بشكل مباشر لاستعادة هذه الوثائق، كونها تخص الحرب العراقية مع عدو شرس، بل وان هذا النشاط يأتي في صلب عمل الجهاز الذي يريد أن يفكك التنظيم ويحل الغازه، فضلاً عن كون الوثائق جزءً من سيادة الدولة العراقية التي لا يسمح لأي جهة مهما كانت ان تمسها، فما بالك لو كانت صحيفة اجنبية؟.

وهكذا بدأت اذرع الجهاز بإشراف الكاظمي شخصياً بالمتابعة الدقيقة مع المعنيين الذين لمسوا جديةً واضحة في متابعة ملف هذه الوثائق، وابلغ جهات امريكية مختصة بعزمه على استرداد الوثائق، ومع هذا الاصرار لم تجد الصحيفة بدًا من الاستجابة لطلب الدولة العراقية وجهازها المختص.

فقد علمت (شمس لن تغيب) من مصادره الخاصة والمطلعة، أن الصحيفة ابلغت الجهات ذات العلاقة بالموافقة غير المشروطة والفورية لتسليم هذه الوثائق الى العراق وعبر القنوات الرسمية المعتمدة.

واضافت المصادر أن ” الصحيفة ابلغت الجهات العراقية، انها ستعيد هذه الوثائق الى السفارة العراقية في واشنطن، وعبرها ستعاد الى جهاز المخابرات العراقي، الذي سيقوم حتماً بقراءة أكثر عمقا ووضوحاً لواقع هذا التنظيم”.

وبينت المصادر، أن ” جهود جبارة بذلت في سبيل استعادة هذه الوثائق، وان اصرار قادة الجهاز العراقي كانت محط اعجاب وانظار الجهات الامريكية، حيث لمست هذه الاوساط قدرة عراقية مؤثرة، فضلاً عن طريقة تواصل محترمة وفعالة”.

فيما ردت المصادر هذا النجاح الى العقلية المنفتحة التي تدير الجهاز ولشخصيته التي تتمتع بعلاقات محلية وخارجية واسعة رغم ان الرجل يعمل بعيداً عن الإثارة الإعلامية والضوضاء والأضواء ايضاً.

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.