يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 136
عربي ودولي
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
   البنتاغون : سيناريوهات عمل عسكري في سوريا سترفع لترامب قريبا
   موسكو تتوعد برد حازم على العقوبات الأمريكية الجديدة
   الحوت الازرق تجبر ابن مسؤول على الانتحار
   ماذا تمتلك إيران للرد على ترامب ؟
   طهران : الصداقة مع العرب خيار استراتيجي لإيران
   الهند .. مقتل 20 شخصا بمعارك ضارية في كشمير
   رئيس الأركان الإسرائيلي يرجح حربا مدمرة هذا العام
   الكرملين : اتصال ترامب ببوتين تناول مواضيع مهمة
   مسؤول قطري كبير : المحاصرون وضعوا الغاء عقد تنظيم كأس العالم شرطاً لرفع الحصار عن الدوحة
تقارير
   خنجر مطعون الزعامة التي لم تغادر مرحلة الحلم
   ادركوه قبل ان تفقدوه……!!
   هكذا هم العراقيون .. بعد اجتماعه بكادر الوزارة.. وزير النفط يقرر تنفيذ عدد من المشاريع لتوفير الماء الصالح للشرب بالبصرة
   بأموال قطرية وتوافق أمريكي إيراني عادل عبد المهدي يتقدم لمنصة رئاسة الوزراء بخطوات مرتبكة
   الى المرجعية الرشيدة… الى سماحة السيد مقتدى الصدر…
   مفاجأة سياسية …..مفاجأة سياسية حزب الدعوة يختار انتظار مالك كمرشحة تسوية توافقية لرئاسة الوزراء …..!!
   جهود استثنائية في الشركة العامة لنقل المسافرين
   توضيح من وزير النقل على خلفية ما تناولته قناة (هنا بغداد) وقناة (العربية الحدث)
آراؤهم
   ادركوه قبل ان تفقدوه……!!
   شهداء البصرة ….. لن ننساكم بقلم وزير النقل الكابتن كاظم الحمامي
   لاصحة لفرض رسم كمركية في منفذ صفوان على المولدات التي تبرعت بها الكويت
   ميثم (العار) الاسدي.. مشعوذ طائفي ومهرج رديء !
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   مناشدة انسانية أمام أنظار السيد رئيس الوزراء وزير العدل يعيق تطبيق قانون رفع الحجز عن العقارات وكبار موظفي الوزارة يحاولون ابتزاز المواطنين . العوائل تضع مأساتهم أمام أنظار سماحة السيد مقتدى الصدر

جهاز المخابرات العراقي يحقق نصراً كبيراً يجبر ترامب على الإعتراف به، ويدفع “نيويورك تايمز ” لإمتداحه !

الجمعة ، 11 مايو 2018

علق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، على عملية قام بها جهاز المخابرات الوطني العراقي، نتج عنها الإطاحة بخمسة من أبرز وأخطر قادة تنظيم داعش، بعد استدراجهم من سوريا، الامر الذي شكل صدمة في صفوف المتابعين للتنظيم.

وقد كتب ترامب تغريدة على صفحته في موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي” لقد تم القبض على أبرز 5 مطلوبين من قادة تنظيم داعش”.

وذكرت صحيفة “القدس العربي” في تقرير لها، ان “إعلان الرئيس الاميركي عبر (تويتر) عن اعتقال خمسة من أبرز قيادات تنظيم داعش، زاد من أهمية الانجاز الذي أعلنت عنه السلطات العراقية مساء اليوم الخميس، ونشرت مقاطع فيديو تظهر ثلاثة من أبرز قيادات التنظيم في سوريا، وهم يدلون باعترافات تلفزيونية بثث عبر وسائل الإعلام”.

وأكدت الصحيفة، ان “ظهور القيادات الثلاثة، ونبأ اعتقالهم، شكل صدمة في صفوف المتابعين للتنظيم، فاثنان منهما يعتبران من أشهر الوجوه في دير الزور واعتمد عليهم التنظيم في تمدده، وفي أهم معارك التوسع بالمناطق العشائرية، وهما الشعيطي وصدام الجمل”.

وأضافت الصحيفة، ان “التساؤل الذي ظهر هو كيف تم اعتقال اثنين من أبرز القيادات في سوريا؟”، لافتة الى انه “ومع تشكيك بعض المطلعين على روايات السلطات العراقية، التي أعلنت عبر مسؤولين في جهاز المخبارات الوطني، أن اعتقالهما تم بعملية استدراج دقيقة عبر الحدود. وقد تداول بعضهم هنا فرضيتين، غير الفرضية العراقية: الأولى هي أن تركيا اعتقلتهم مع القيادي الذي أُعلن عنه قبل أيام، ابو زيد العراقي العيثاوي، لكن هذه الفرضية تتجاهل أن اثنين من أبرز المعتقلين يحملان الجنسية السورية، ولا يمكن للحكومة التركية تسليمهما للعراق، أما الفرضية الثانية فقد تحدثت عن عملية إنزال أمريكية قبل نحو شهرين، نفذتها قوات التحالف في بلدة “الشعفة” بريف دير الزور، التي لا تزال لليوم من المعاقل القليلة الباقية بيد التنظيم”.

وتابعت، ان “العملية وقعت في (حي الكشمة)، وأعلن حينها عن اعتقال عدد من قيادات التنظيم، ولكن ما تسرب عبر مصدر مطلع على أوضاع التنظيم في ريف دير الزور، يشير الى ان رواية المسؤولين الاستخباريين العراقيين، التي أكدتها صحيفة (نيويورك تايمز) الأمريكية هي الصحيحة، فقد نقل المصدر وهو  من السكان المحليين في ريف الزور، أن الكثير من عناصر وقيادات التنظيم في البلدات المحاصرة “بالباغوز وهجين والشغفة” يتحدثون عن (كمين) و (خدعة) نصبتها لهم المخابرات العراقية، فوقعت فيها قيادات داعش، عبر استدراجهم من قبل القيادي المعتقل لدى العراق، العضو في اللجنة المفوضة، أبو زيد العيثاوي”.

وأشار تقرير الصحيفة، الى ان “هذه الرواية تتطابق مع تفاصيل ما نشرته الصحيفة الأميركية عن ان محققي الاستخبارات العراقية والأمريكية قد تتبعوا في ما سبق العراقي أبا زيد، وأبلغوا الجانب التركي بتواجده في مدينة (سكاريا) مع زوجته السورية، ليتم اعتقاله وتسليمه للعراق، وبعد تسلم أبو زيد، قاموا باستجوابه على مدى عدة أسابيع ليحصل منه المحققون العراقيون على معلومات مهمة جداً عن مواقع تواجد قيادات التنظيم في ريف دير الزور، وهكذا تمت عملية الاستهداف في منطقة هجين واسفرت عن مقتل عدد من القادة منتصف نيسان المنصرم”، مضيفة ان “الفخ الأهم الذي نصب لقيادات التنظيم، كان من خلال قيام العيثاوي بالاتصال برفاقه، دون معرفتهم باعتقاله، ومن ثم استدراجهم للجانب العراقي لتتمكن  من اعتقال القيادات، ومن ضمنهم أيضا اضافة للشعيطي والجمل، عصام الزوبعي ومحمد حسين حضر، وعمر الكربولي”. علماً ان

الشعيطي والجمل هما من فصائل الجيش الحر وقد انتقلا  إلى تنظيم داعش.

وقالت الصحيفة في تقريرها، ان “ابو سيف الشعيطي واسمه الحقيقي، محمد حسين الديري، من ابناء بلدة الكشكية، انضم للفصائل المعارضة ضد النظام منذ بداية الثورة السورية ومنها لواء ابو جعفر الطيار ولواء أحفاد الرسول مع صدام الجمل، واسسا لواء الأمة، وذهب معه للقصير في محاولة لمساندة فصائل المعارضة التي تعرضت لهجوم النظام، وكان التحاقه بتنظيم الدولة مفاجئاً، لأنه من ضمن المطلوبين على قوائم التنظيم، وبعد التحاقه بالتنظيم، شارك بقوة في عمليات السيطرة على الميادين والعشارة وقرى عشيرته الشعيطات مع القياديين الاخرين في التنظيم كجعفر الخليفة ومحمو المطر وعامر الرفدان”.

وأضافت، ان “صدام الجمل، كان نائبا لرئاسة أركان الجيش الحر في المنطقة الشرقية، وهو ينتمي لبلدة البوكمال على الحدود العراقية السورية، وانخرط في عدة فصائل مثل (لواء الله أكبر) و(لواء احفاد الرسول) بقيادة الضابط المنشق ماهر النعيمي، وتولى الجمل قيادة تجمع (ألوية احفاد الرسول) في المنطقة الشرقية لفترة من الزمن، قبل أن يدخل في نزاعات مع جبهة النصرة التي كانت تعتمد على بلدة الشحيل وأبناءها ، مما ولد نزاعات عشائرية دفعه وغيره من قيادات الفصائل في دير الزور للانضمام لتنظيم الدولة”.

وكانت السلطات العراقية، أكدت يوم الأربعاء، إلقاء القبض على خمسة من أهم قادة تنظيم “داعش” بعدما نجحت المخابرات العراقية في استدراجهم من سوريا، وهم (صدام الجمل، محمد القدير، إسماعيل العيساوي، عمر الكربولي، وعصام الزوبعي).

وهكذا ينتقل جهاز المخابرات الوطني العراقي من العمل العمودي الضيق الى العمل الأفقي المفنوح لمطاردة قيادات وعناصر الإرهاب التي تسبب للعراق والعراقيين الأذى والدمار، وبهذا النجاح الذي تحدث عنه ترامب مضطراً، وأشادت به الصحافة الامريكية بشكل عام وجريدة” نيويورك تايمز” بشكل خاص، يصبح جهاز المخابرات العراقي الفتي دريئة وحامياً، بل ويداً قوية خبيرة يرد بها الأذى عن شعبنا الذي أدماه واوجعه الارهاب الاسود.

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.