يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 2625
عربي ودولي
   صحيفة بريطانية : هذا مصير الوليد بن طلال بعد رفضه تسوية بن سلمان
   الامين العام للامم المتحدة يدين تفجيرات بغداد
   طائرة تركية تنزلق على مدرجها اثناء الهبوط باتجاه البحر الأسود
   قطر تكشف للأمم المتحدة عن مخطط اماراتي سعودي لشن ضربات عسكرية داخل أراضيها وتؤكد أختراق مجالها الجوي
   فائزة رفسنجاني: الفحوصات أظهرت وجود إشعاعات في جثة والدي
   ارتفاع سكان سوريا إلى 28 مليون نسمة
   المصير المجهول للوليد بن طلال يعمق مشاكل السعودية
   انباء عن نقل المرجع عيسى قاسم إلى المستشفى (صور)
   السلطات السعودية تعتقل “اميرات” وإخلاء فندق جديد لاقامتهن
   مؤيد اللامي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مسجد بمحافظة شمال سيناء المصرية
   بدء الجولة الثالثة من المحادثات بين ايران والاتحاد الاوروبي
   الجامعة العربية: حزب الله والحرس الثوري متورطين بدعم الجماعات الارهابية في الدول العربية
   واشنطن بوست: لهذه الأسباب تفتعل السعودية الفوضى في لبنان
   الأسد: الحرب السورية لن تنتهي بمعركة دير الزور
   بالوثيقة : جمهورية مصر تمنع العراقيين من دخولها
تقارير
   من يفتح التحقيق بالفساد الخطير الخاص بالتأهيل الوهمي للفنادق بين الخارجية والسياحه وضياع مايقارب الربع مليار دولار……!!
   ملف سياسة التقاعد المبكر.. وانعكاسها على حياة العراقيين
   تقرير تركي: تحركات سياسية لإنشاء حكومة جديدة في إقليم كردستان عاصمتها السليمانية
   المسالك الحنقبازية في السيرة المشعانية ………!!
   علي الخويلدي وزير الدولة العميقة…….!!
   وكيل وزارة الصحة والبيئة جاسم الفلاحي …..هرم الفساد الذي ينخر الوزارة………!!
   كاتب طابعة في العراق ….يصبح مليونير……!!
   مؤتمر تركيا السني . الأمارات تعارض .. وقطر تتحفظ
آراؤهم

بي بي سي تبث برنامجا وثائقيا عن دعم السعودية للإرهاب

الخميس ، 11 يناير 2018

بثت القناة الثانية في محطة “بي بي سي” البريطانية أولى حلقات برنامجها الوثائقي “بيت آل سعود – عائلة في حرب ” ، والمكون من ثلاث حلقات حيث ركز الفيلم في مجمله على دور العائلة السعودية في دعم التطرف والإرهاب في عدة مناطق من العالم.

وذكرت الاكاديمية  السعودية الدكتورة مضاوي الرشيد من جامعة  “LSE ” البريطانية ، في البرنامج الوثائقي أن قيام الدولة السعودية كان بمثابة مشروع جهادي كما تسميه ، حيث جمعت العائلة السعودية القبائل في الجزيرة العربية وقامت بتسليحها  لتقوم بحملة ترهيب في الجزيرة العربية.

وأضافت الرشيد، أن الخطوات التي اتخذها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ما هي إلا واجهة لمحاربة معارضيه في الداخل للوصول إلى عرش المملكة بسلاسة، مؤكدة أن النظام السعودي كان يستميل مؤسساته الداخلية عبر الظهور بمظهر المدافع عن الإسلام.

ولفتت الرشيد إلى أن النظام السعودي كان يهدف كعادته الى الاجهاز على الديمقراطية في سوريا ودول الربيع العربي كي لا تنتشر في المنطقة بأسرها وتصل إليه في السعودية .

ويروي البرنامج الوثائقي في حلقته الأولى والتي امتدت لساعة ، كيف بدأت السعودية خطتها بدعم جماعات متشددة  قامت بتجنيد الآلاف من المقاتلين ، حيث اعتمدت على فئة الشباب غير المتعلم والذي يعاني الحاجة في العديد من المدن والقرى في البوسنة ، حيث أنشأت مسجدا ضخما وسعت إلى ادخال الفكر المتشدد في عقول الشباب ، وعرض البرنامج حالة عائلة شاب كان يتصف بالاعتدال ثم تحول إلى التطرف عبر تلقيه دروسا في احد الجمعيات التي تمول من الخارج .

وانتقل البرنامج الوثائقي في حلقته الأولى إلى هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 التي وقعت في الولايات المتحدة الأمريكية  ، حيث اعتبرها معدو البرنامج نقطة تحول كبيرة في الدعم السعودي للجماعات الارهابية ، فيقول ان 15 من بين 19 من خاطفي الطائرات كانوا من السعوديين.

 وينقل البرنامج عن شون كارتر احد محامي عائلات الضحايا الأمريكيين في هجمات 11 سبتمبر في نيويورك، والتي تسعى الى مقاضاة الحكومة السعودية وتتهمها بمسؤوليتها عن الهجمات يقول بانها قد ذكرت للحكومة الامريكية مرارا أنهم من تنظيم القاعدة وان القاعدة كانت تتلقى دعمها المالي من جهات سعودية ، وبما ان هذه الجهات  جزء من النظام السعودي ، ومن ثم فإن النظام السعودي مسؤول عن الهجمات.

وأكد البرنامج أن السعودية لا تزال تحظى بدعم الغرب الذي يحتاج  الى نفط السعودية كما انه يعتبرها شريكة في تمويل مكافحة الارهاب مع الامريكيين بشكل رئيسي والغرب بشكل عام ، وينقل معدو البرنامج عن رئيسة الوزراء البريطانية ” تريزا ماي” قولها ان المعلومات التي وفرتها وتوفرها السعودية  عن الارهابيين والارهاب كانت سببا في انقاذ  أرواح الآلاف من البريطانيين .

وانتقل البرنامج إلى تورط السعودية في الازمة السورية، مشيرا إلى أن السعودية اعتبرت ان اندلاع الثورة السورية عام 2011 كان فرصة لها للاجهاز على النظام السوري الذي كانت تراه الحليف الاقرب  لعدوها  ايران  في المنطقة ، غير ان الامر تحول الى حرب عبثية أزهقت حياة آلاف الأبرياء من السوريين.

وخصص البرنامج جانبا كبيرا للحديث عن مستنقع الحرب التي تقودها السعودية على اليمن طوال سنوات وحتى الآن دون جدوى ، ويقول البرنامج انه وفي الوقت الذي وعد فيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ببدء عهد جديد للاسلام المعتدل بعيدا عن التطرف ، الا انه كان المسؤول الأول عن هذه الحرب في اليمن التي حصدت حتى الآن وفقا للامم المتحدة حياة أكثر من  10 آلاف يمني وتم تشريد ما يقرب من 11 مليون شخص، وعرض البرنامج لحالة أحد اليمنيين بعد أن دفن عدد من أقاربه اخاه وعمته وابنة عمته وآخرين  قتلوا جميعا جراء قصف الطائرات السعودية على احد الاحياء في اليمن خلال نوفمبر الماضي، كما عرض البرنامج لحالات عدد من الأطفال الصغار المصابين  في المستشفيات جراء القصف السعودي على اليمن  .

ويضيف البرنامج رغم أن السعودية بدأت في مكافحة الإرهاب بعد أن طالها الإرهاب بنيرانه قبل سنوات ، عبر تنفيذ عدد من العمليات الإرهابية في السعودية والتي حصدت العديد من الأرواح ، فإنه ووفق احد المتحدثين في البرنامج لا تزال أموال المؤسسات السعودية الخاصة تتدفق حتى الآن على الجمعيات الخيرية التي تمول الجماعات المتشددة في كثير من دول العالم

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.