يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 736
عربي ودولي
   تضامنا مع الوفد العراقي مجموعة المسلة الاعلامية تعلن مقاطعتها مونديال القاهرة للاعلام العربي
   صحافي اردني يطالب بسحب لقب الدوله والحراسات من روؤساء الحكومات في الاردن
   الأزهر الشريف يكرم الشيخ عبد اللطيف الهميم بجائزة التميز اعتزازا بمواقفه
   سلاما على الاردن ….ملكا عظيما ورجالا ميامين
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
   البنتاغون : سيناريوهات عمل عسكري في سوريا سترفع لترامب قريبا
   موسكو تتوعد برد حازم على العقوبات الأمريكية الجديدة
   الحوت الازرق تجبر ابن مسؤول على الانتحار
   ماذا تمتلك إيران للرد على ترامب ؟
   طهران : الصداقة مع العرب خيار استراتيجي لإيران
تقارير
   بالفيديو…مصائب قوم عند قوم فوائد ” السياسيين السنة مثالا “
   الربيعي يزف بشرئ سارة للمواطنين بشأن خدمة الانترنت واسعاره
   السفير العراقي في لاهاي يستقبل نقيبة المحامين العراقيين
   اجتماع مرتقب للنصر اليوم ونائبة عنه تؤكد: عبد المهدي ابلغنا الحكومة شكّلها سائرون والبناء
   عطر باسم الكربلائي
   لماذا لا يجب أن يكون فالح الفياض وزيراً للداخلية ؟
   الحذر الحذر من سكة حديد تربط العراق بالكويت…….!! رئيس الجمهورية يقتل ميناء الفاو الكبير بدم بارد……!!
   عبد المهدي يرشح رئيساً لهيئة الحشد الشعبي .. والمهندس والعامري يعترضان على الترشيح
آراؤهم
   زعيم ائتلاف دولة القانون يدعو عبدالمهدي الى استحداث وزارة للمراة والطفل
   (بدر) ترفض بقاء الأعرجي وزيرا للداخلية.. ومصدر مطلع يروي السبب..!!
   ماذا قال ترامب عن المستر فالح الفياض ؟
   ( رداً على مقال من يدعي صديق د عادل عبدالمهدي ) مسيلمة العصر الحديث يخرج من قمقمه ……!! مقال مفبرك مملوء بالمغالطات والاكاذيب والفبركات البعيدة عن الحقيقة والواقع . الكشف على متخفي خرج من مولد الحكومة بلا حمص……!!
   من هم الرموز الوطنية من وجهة نظر هيئة الإعلام والإتصالات …….؟!
   وزير الاتصالات يبحث تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات
   حملة جمع مليون توقيع للاعرجي
   مصدر سياسي الاتفاق على بقاء السيد عرفان الحيالي والسيد قاسم الاعرجي ضمن الكابينة الوزارية للسيد عادل عبد المهدي

كاتب طابعة في العراق ….يصبح مليونير……!!

الأحد ، 08 أكتوبر 2017

بغداد/كتابات:

احمد رحيم عبدالله خلاوي الساعدي مفتش عام وزارة الصحة هو ابن شقيق كمال الساعدي القيادي في حزب الدعوة……احمد الساعدي كالكنغر تارة في أحضان هذا الحزب واخرى في حزب آخر… تم تعيينة عام 2003 كشرطي (FBS ) ثم انتقل الى موظف درجة سابعة (( معاون ملاحظ )) في وزارة الصحة بوظيفة (كاتب طابعة) ،ولانه ابن شقيق القيادي في حزب الدعوة كمال عبدالله خلاوي الساعدي فأصبح شريك اللصوص والفاسدين اذ تشير معلوماتنا ان كل خطوة تقوم بها وزيرة الصحة عديلة حمود تصر فيها على محاسبة بؤر الفساد وعصابات التدرج والعقود والتجهيز يقف احمد الساعدي يقطع الطريق امامها في الوقت الذي يكون من الأجدر أن يقوم هو بهذا العمل في محاسبة الفاسدين واللصوص وليس ان يكون معهم ويشاركهم في السرقات التي يقومون بها !!!

احمد الساعدي تم تعيينه عام 2015 بمنص المفتش العام في وزارة الصحة وكالة كما شغل منصب معاون المدير العام للشركة العامة لتسويق الادوية بالوكالة على الرغم من ان درجته الوظيفية ادارية وهذا المنصب يحتاج درجة علمية ( طبيب او صيدلي) …!!

اصلاحات رئيس الوزراء حيدر العبادي بتاريخ 20/6/2016 تم تعيينه بمنصب المفتش العام لوزارة الصحة اصالة رغم ان درجته الوظيفية التي تعيينه بها على وزارة الصحة كاتب طابعة …..!!!
وهكذا اصبح مفتشا عاما لوزارة الصحة ليبني امبراطورية مالية كبيرة من خلال استحواذه على العقود والمشاريع وتلقيه عمولات بملايين الدولارات الذي مكنه من شراء عقار في لبنان حسب الوثائق التي حصلنا عليها ومنها الوثيقة المرفقة التي تثبت وتؤكد أن احمد رحيم عبدالله الساعدي اشترى عقارا بمبلغ ثمانمائة وخمسون ألف دولار اي بحدود المليار دينار عراقي …….!!
فكيف بموظف بسيط درجة سابعة خلال سنوات قلائل يمتلك هكذا مبالغ هذا غير العقارات التي قام بشرائها وسط العاصمة بغداد وبعض الشقق في لبنان…….!!

فعلاً الرجل المناسب في المكان المناسب

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.