يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 4432
عربي ودولي
   أخرس ياشهرستاني فإنت الفاسد الاكبر ………!!
   صحيفة بريطانية تكشف عن قيمة فدية إطلاق سراح الصيادين القطريين وما تحملة الطائرة القطرية في مطار بغداد
   فضيحة خيانة عظمى تهز الاوساط السياسية الايرانية وهروب عائلة رفسنجاني
   بالتفاصيل.. اتصالات سرية تتسبب باخطر انقلاب داخل الاسرة الحاكمة القطرية
   اندلاع حريق في مستشفى بمدينة حائل السعودية
   شيخ الأزهر ينتقد تجاهل الغرب للتطرف المسيحي واليهودي وكيل الاتهامات للاسلام
   بتهمة إختلاس مليار دولار اعتقال عراقي في مطار الملكة عالية بالأردن
   الصدر لترامب : اخرج رعاياك قبل ان تخرج الجاليات
   الجيش المصري يشن حملة عسكرية ضد تنظيم “بيت المقدس”
   بسبب تسلقه هرم خوفو .. السلطات المصرية تعتقل طالباً تركياً
   عراك بالأيدي في البرلمان التركي حول منح صلاحيات واسعة لارودغان
   بعد يلدرم .. رئيس الوزراء الأردني يزور بغداد بعد غدِ
   سليماني لـ نصر الله : لم يثبت في الميدان سوى رجالك فهنيئا لك ولهم هذا العز والسلام
   مسلمة محجّبة تغير نظاماً عسكريا أمريكياً عمره 200 سنة
   حسن روحاني يعيين زهراء أحمدي بور في منصب مساعدة الرئيس
تقارير
   مؤتمر تركيا السني . الأمارات تعارض .. وقطر تتحفظ
   ولا يزال || استهتار الشركات الأجنبية مستمر بدون حساب
   تحقيقات جديدة تكشف عن علاقة القضاء وحسين الشهرستاني بفضيحة أونا أويل
   معصوم : سليماني صديق لساسة العراق ووجوده قانوني
   رسالة من ضباط ومنتسبون في جهاز المخابرات الوطني العراقي الى رئيس الجهاز مصطفى الكاظمي
   منعت من الرجوع لبلدها..صحفية جزائرية رافقت الحشد واصيبت بقناص داعش
   تقرير لرويترز .. من يقود داعش في جبهة الموصل ؟
   مدير مستشفى الرمادي اول المعتقلين بقضية ادوية السرطان .. من التالي ؟
آراؤهم

تقرير لرويترز .. من يقود داعش في جبهة الموصل ؟

الأحد ، 29 يناير 2017

مع تقدم القوات الحكومية العراقية صوب الحي الذي يقطنه أبو رامي بشرق مدينة الموصل في نوفمبر تشرين الثاني اقتحم عدد من متشددي تنظيم داعش منزله وصوبوا سلاحا إلى رأسه وأمروه بالخروج هو وأسرته فورا.

وكان مع المتشددين – وأحدهم عراقي يعرف أبو رامي اسمه – مقاتل ملتح يمسك ببندقية قناصة ويعتقد أبو رامي أنه روسي أو شيشاني.

وعندما عاد أبو رامي بعد 11 يوما كان القتال قد انتهى وفر المتشددون.. لكن ضربة جوية دمرت منزله بطابقيه. وتفرق أفراد أسرته بين الأقارب والأصدقاء في المدينة.

وأمام أنقاض منزله حيث تجمع عدد من الرجال حول بئر للحصول على المياه بعدما لحقت أضرار بالأنابيب قال أبو رامي “يحدث الدمار في لحظات لكن إعادة البناء تستغرق وقتا طويلا.”

وعملية الموصل أكثر المعارك تعقيدا في العراق منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 وتشارك فيها قوة قوامها مئة ألف من أفراد القوات الحكومية العراقية والشرطة العسكرية وقوات الأمن الكوردية ومقاتلي جماعات مسلحة أغلبهم من الشيعة.

ومع بسط الحكومة سيطرتها على جميع أنحاء شرق الموصل تقريبا بعد مرور ثلاثة أشهر من بدء العملية المدعومة من الولايات المتحدة بقي معظم السكان في المدينة مما يعقد مهمة الجيش الذي وجد أن عليه أن يحارب وسط المدنيين في مناطق مكتظة بالمباني أمام عدو يستهدف غير المقاتلين ويختبئ بينهم.

وحكى سكان من حي المحاربين يوم الجمعة عما شاهدوه في المعركة وسردوا مشاهد تكررت بشكل أو بآخر على الأرجح في أنحاء متفرقة من المدينة.

قال أبو رامي إن المتشددين علقوا ستائر على الطرق في محاولة لحجب رؤية رماة الجيش العراقي أثناء خروج مقاتلي التنظيم من المنازل مسرعين للصلاة في مسجد تمركز أحد قناصتهم في مئذنته.

وترك المتشددون سيارة ملغومة متوقفة أمام منزل أبو رامي لأكثر من أسبوع. وعندما نقلوها إلى طريق رئيسي قصفتها دبابة تابعة للجيش مما أدى إلى تدمير مبنى مجاور.

* قسم العمل

عندما شنت الحكومة العراقية هجومها في أكتوبر تشرين الأول كانت تأمل أن تستعيد بنهاية عام 2016 السيطرة على الموصل آخر معقل كبير لتنظيم داعش في البلاد وأكبر مركز حضري في “دولة الخلافة” التي أعلنها التنظيم في العراق وسوريا.

لكن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال في ديسمبر كانون الأول إن الأمر قد يمتد لثلاثة أشهر أخرى.

 وكان قادة قد أشاروا إلى أن وجود ما يصل إلى 1.5 مليون مدني وإلى محاولات الحد من الأضرار التي يمكن أن تلحق بالمنازل والبنية التحتية على أنها من العوامل التي تبطئ من تقدم قواتهم. ومع هذا قتل مئات المدنيين كما لحقت أضرار بالغة بالكثير من المناطق.

 ووصف أبو رامي – وهو موظف حكومي سابق يبلغ من العمر 54 عاما – قسم العمل في صفوف تنظيم داعش على الخطوط الأمامية: مجموعة تزرع متفجرات ومجموعة تضم قناصة ومجموعة تتولى مهمة الإرشاد على الطرق.

 وقال إن القناصة عادة من الروس أو الشيشان أو الأفغان. أما العراقيون – وكثير منهم من الموصل ومدينة تلعفر القريبة – فيجوبون بينهم على دراجات نارية ويبلغونهم بالأماكن التي يمكن أن يتمركزوا فيها.

 وقال أبو رامي إنه اندهش عندما وجد القناص الذي اقتحم منزله يتحدث إليه بلغة عربية ضعيفة مطالبا إياه بالخروج من المنزل.

 وأضاف أن القناصة لا يعرفون المنطقة ومن ثم فإن المرشدين على الدراجات النارية يوجهون الانتحاريين في السيارات الملغومة إلى الهدف المطلوب.

 وقال اللفتنانت جنرال الأمريكي ستيف تاونسند قائد التحالف الدولي الذي يساند القوات العراقية الأسبوع الماضي إن القيادة العراقية بتنظيم داعش أثبتت فاعلية دون الالتزام بتسلسل قيادي.

 لكنه قال إن خلايا منفصلة تقاتل في أحياء مختلفة تبدو عاجزة بشكل متزايد عن التنسيق في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم داخل المدينة.

 وقال مسؤول آخر بالجيش الأمريكي إن المقاتلين الذين ترصد قوات التحالف تحركهم بمهارة عبر المناطق الحضرية في الموصل يكونون عادة أجانب.

 وقال ساكن آخر في حي المحاربين طلب عدم نشر اسمه إن مقاتلي داعش يفتحون النار من موقع ما لدقائق إلى أن يحدد الجيش الموقع. وغالبا ما يفر المتشددون إلى منزل آخر عبر فتحات شقوها من قبل في الجدران الخارجية.

 وأضاف “بعد ذلك يكون هناك قصف لتدمير المنزل وتدمير موقع القناص… ولكن القناص يظهر من جديد هنا أو هناك.”

المصدر: رويترز

مقالات أخرى للكاتب
   القصة الحقيقية لتزوير شهادة رئيس هيئة الاعلام والاتصالات الخويلدي
   بالوثيقة .. رسالة خطية من رئيس هيئة الاعلام والاتصالات تكشف تزويره شهادة الدكتوراه بالتنسيق مع السفارة العراقية في لندن …!!
   محكمة التمييز الاردنية تقضي بتسليم زياد القطان الى بغداد | صحافتي
   رئيس هيئة الاعلام والاتصالات في ابو ظبي بسبب عقد سيمفوني ……!!
   الدكتور حيدر العبادي رئيس الوزراء الشرفاء في هيئة النزاهة سمعة كبار مسؤولي الدولة في حضيض بيروت ……..!!
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.