يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 2854
عربي ودولي
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
   البنتاغون : سيناريوهات عمل عسكري في سوريا سترفع لترامب قريبا
   موسكو تتوعد برد حازم على العقوبات الأمريكية الجديدة
   الحوت الازرق تجبر ابن مسؤول على الانتحار
   ماذا تمتلك إيران للرد على ترامب ؟
   طهران : الصداقة مع العرب خيار استراتيجي لإيران
   الهند .. مقتل 20 شخصا بمعارك ضارية في كشمير
   رئيس الأركان الإسرائيلي يرجح حربا مدمرة هذا العام
   الكرملين : اتصال ترامب ببوتين تناول مواضيع مهمة
   مسؤول قطري كبير : المحاصرون وضعوا الغاء عقد تنظيم كأس العالم شرطاً لرفع الحصار عن الدوحة
تقارير
   مشروع إعادة انتاج البعث.. هذه آلياته .. وهؤلاء القائمون على تنفيذه……!!
   كشف الحقيقة …. تعرف على الأردني مشتري الرقم (7-77)…..!
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   مناشدة انسانية أمام أنظار السيد رئيس الوزراء وزير العدل يعيق تطبيق قانون رفع الحجز عن العقارات وكبار موظفي الوزارة يحاولون ابتزاز المواطنين . العوائل تضع مأساتهم أمام أنظار سماحة السيد مقتدى الصدر
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
آراؤهم
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   مناشدة انسانية أمام أنظار السيد رئيس الوزراء وزير العدل يعيق تطبيق قانون رفع الحجز عن العقارات وكبار موظفي الوزارة يحاولون ابتزاز المواطنين . العوائل تضع مأساتهم أمام أنظار سماحة السيد مقتدى الصدر
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
   ذهب السلطان ولم تذهب حاشيته.. هكذا هو الحال في شركة (سومو) بوجود عصابة فلاح العامري !

جهاز المخابرات الوطني … صح النوم يا جماعة !

السبت ، 14 يناير 2017

محمد الشجيري 

ما زلنا وسنبقى من الداعمين والمنادين الى قيام دولة المؤسسات الدستورية والاجهزة الامنية الشرعية في العراق لانها الضامن الوحيد لنشوء دولة تقوم بواجباتها تجاه المواطن العراقي بالشكل الصحيح والضابط الحقيقي للتوجهات الخارجة عن القانون والتي في النهاية تلقي بضلالها على امن الدولة والمواطن وتبعث على الفوضى والخراب وانتشار الجريمة وحدوث الفساد وهذا كله بالمحصلة يحط من سمعة الدولة ومستوى مصداقيتها وحجمها ووزنها على المستوى الدولي وكيفية نظرة الاخرين اليها وتعاملهم معها.

جهاز المخابرات الوطني احدى المؤسسات المهمة في الدولة العراقية لكنه ببساطة ما زال يغط في سبات عميق وما زال بعيدا عن ترجمة عمله الى واقع ملموس يشعر به المواطن البسيط واذا كانت العملية الاخيرة التي نفذها رجال المخابرات في مدينة دير الزور السورية الا وهي ( تصفية وزير بيت المال في داعش ) تعتبر نوعية وظهور دور الجهاز وعملياته اخيرا الى السطح فهذه العملية اثارت لدينا الكثير من التساؤلات عن ماهية الدور الذي يقوم به الجهاز بخصوص عملية مكافحة الفساد ومحاربة الفاسدين وملاحقتهم في الدول التي يهّربون اليها الاموال  ونشاطاته في هذا المجال فالمعروف ان انشطة جهاز المخابرات ساحتها خارج العراق لمتابعة ومراقبة كل تحرك وتوجه يريد الاخلال بامن الدولة العراقية ومحاولة ضربها والقضاء عليها في معاقلها ان امكن او استدراجها والقضاء عليها داخل البلد، لكن بالطبع لا نريد للجهاز الحالي ان يكون نسخة من الجهاز السابق او مقلدا لعمله لان الظروف والمعطيات على الارض والساحة الدولية قد تغيّرت وكذلك لا نريد جهازا قائم على الاغتيال والدَّم بقدر ما نريده جهازا محترفا مهنيا يؤدي عمله وواجباته بالشكل الصحيح. 

دول كالاردن ولبنان والامارات العربية المتحدة وتركيا وايران ودول الاتحاد الاوربي واميركا وبريطانيا وكندا وبعض دول اميركا اللاتينية والتي اصبحت حاضنة للاموال العراقية المسروقة ويسكنها الكثير من السراق واللصوص متنعمين باموال اولاد الخايبة يا ترى اين دور جهاز المخابرات الوطني العراقي منهم ؟ وما هي انشطته في عملية ملاحقتهم واستعادة الاموال المسروقة منهم ؟ اليسوا دواعش الفساد اكثر خطورة من دواعش الارهاب ؟ اين دور الجهاز من عملية فسادهم وصفقاتهم وتجارتهم باموال العراقيين المسروقة والتي تجري بالعلن في هذه الدول ؟ الا يستطيع الجهاز الاتصال بالاجهزة الاستخبارية في هذه الدول لمتابعة عمليات سرقاتهم وايقافها ؟ اما يوجد تنسيق ضد الارهاب والارهابيين طيب لماذا لا يوجد تنسيق ضد الفاسدين واللصوص ؟ اليس السيد مدير الجهاز هو شخص حمل البندقية جهادا ضد الدكتاتور في جبال كردستان بحثا وطلبا عن الحق والعدالة للشعب العراقي فما الذي يمنعه الان من الجهاد ضد الفاسدين في الدولة ؟ اليس هذا من صميم عمل الجهاز واعضائه ام انه يخضع هو الاخر لقيود وتاثيرات الاحزاب والميليشيات المنتشرة في الشارع العراقي ؟ كثيرة هي التساؤلات التي ما زالت بلا اجوبة وردود تبعث الامن والطمأنينة وتبدد القلق والحيرة في نفس المواطن العراقي.

اننا نبارك للعاملين في هذه المؤسسة ونشد على ايدي اعضائها لعمل افضل ودور اوسع في المستقبل لاننا من المنادين الى قيام دولة المؤسسات وان كانت هذه المؤسسات حاليا ضعيفة ومقيدة ويشوب عملها الفساد الا انها حتما ستخضع لعمليات تطوير الاداء ورفع الكفاءة مستقبلا ففي النهاية لا يصح الا الصحيح وهذه المؤسسات هي الباقية وما دونها الى زوال

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.