يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 1234
عربي ودولي
   البنتاغون : سيناريوهات عمل عسكري في سوريا سترفع لترامب قريبا
   موسكو تتوعد برد حازم على العقوبات الأمريكية الجديدة
   الحوت الازرق تجبر ابن مسؤول على الانتحار
   ماذا تمتلك إيران للرد على ترامب ؟
   طهران : الصداقة مع العرب خيار استراتيجي لإيران
   الهند .. مقتل 20 شخصا بمعارك ضارية في كشمير
   رئيس الأركان الإسرائيلي يرجح حربا مدمرة هذا العام
   الكرملين : اتصال ترامب ببوتين تناول مواضيع مهمة
   مسؤول قطري كبير : المحاصرون وضعوا الغاء عقد تنظيم كأس العالم شرطاً لرفع الحصار عن الدوحة
   بعبارة ندرك الجهات التي تخدمها أبوظبي تركيا ترد على اتهامات إماراتية بالتدخل في الشؤون العربية
   برهم صالح يبدأ اتصالات مع قيادات شيعية للحصول على منصب رئيس الجمهورية
   احتجاجات في باريس على عنف الشرطة إزاء المهاجرين
   روسيا تنتخب رئيسها
   السبب دفين .. لماذا أغلقت روسيا المجلس الثقافي البريطاني ؟
   البنتاغون ينفي اعتزامه التخلي عن استخدام قاعدة إنجرليك التركية
تقارير
   جهاز المخابرات العراقي يحقق نصراً كبيراً يجبر ترامب على الإعتراف به، ويدفع “نيويورك تايمز ” لإمتداحه !
   أخوة يوسفُ … يفبركون الافتراءات ضد المجاهد العامري لإستعادة مناصبهم !
   تنبيه …وتنويه المكتب الخاص للسيدة رغد صدام حسين يؤكد : هذا الاعلان و ما يشابهه مما يُنشر بين الحين و الآخر كاذب و غير صحيح .. و ليس له أي اساس ولا دخل للسيدة رغد صدام بمثل هذه الإعلانات وغيرها
   أمام السيد رئيس الوزراء أمام أمينة العاصمة ….والمفتش العام للامانة الاخطبوط الكبير مدير بلدية المنصور …..هل انتم عاجزين عن كبح جماحه…….!!
   بشرى سارة الى المصادرة والمحجوزة املاكهم واموالهم قتيبة الجبوري (( يسحل )) رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى المحاكم ويطعن بالقرار ٧٢ لسنة ٢٠١٧ استجابة لمطالب العديد من اهلنا المظلومين المضطهدين
   سعد البزاز ……تاريخ مليء بالفسق والفجور !! من لا يدفع للبزاز ….يتم اخراجه من دين محمد…….!!
   انتخبوا الممثل البارع خالد العبيدي…….!! اللواء ناصر الغنام يشرشح وزير الدفاع السابق على (( الكتلوك ))……!!
   أسامة النجيفي …… سرطان الطبخات وسيرة رجل اصطدم مع الجميع……!
آراؤهم
   جهاز المخابرات العراقي يحقق نصراً كبيراً يجبر ترامب على الإعتراف به، ويدفع “نيويورك تايمز ” لإمتداحه !
   أخوة يوسفُ … يفبركون الافتراءات ضد المجاهد العامري لإستعادة مناصبهم !
   تنبيه …وتنويه المكتب الخاص للسيدة رغد صدام حسين يؤكد : هذا الاعلان و ما يشابهه مما يُنشر بين الحين و الآخر كاذب و غير صحيح .. و ليس له أي اساس ولا دخل للسيدة رغد صدام بمثل هذه الإعلانات وغيرها
   أمام السيد رئيس الوزراء أمام أمينة العاصمة ….والمفتش العام للامانة الاخطبوط الكبير مدير بلدية المنصور …..هل انتم عاجزين عن كبح جماحه…….!!
   بشرى سارة الى المصادرة والمحجوزة املاكهم واموالهم قتيبة الجبوري (( يسحل )) رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى المحاكم ويطعن بالقرار ٧٢ لسنة ٢٠١٧ استجابة لمطالب العديد من اهلنا المظلومين المضطهدين
   انتخبوا الممثل البارع خالد العبيدي…….!! اللواء ناصر الغنام يشرشح وزير الدفاع السابق على (( الكتلوك ))……!!
   أسامة النجيفي …… سرطان الطبخات وسيرة رجل اصطدم مع الجميع……!
   مصادر سياسية تكشف : اياد علاوي سرق اموال العرب السنة…………وهذه هي التفاصيل #اياد_علاوي قبض من دول الخليج ملايين الدولارات في انتخابات 2010 ….تحت ذريعة مظلومية العرب السنة وتقديم المساعدات الانسانية ….! سياسي وسيط يكشف : علاوي لم يعطيني نسبتي من الــ 75 مليون ريال سعودي التي قبضها قبيل انتخابات 2010……………..!!

الخطر الاکبر على العراق و المنطقة

الخميس ، 12 يناير 2017

منى سالم الجبوري

بقدر ما يتطلع الشعب العراقي خصوصا و شعوب المنطقة عموما من أجل تطهير العراق من تنظيم داعش الارهابي و تخليص الشعب العراقي و شعوب المنطقة من شره، فإن هناك تطلع و طموح أکبر من ذلك بأن يتم تخليص و إنقاذ و تطهير المنطقة کلها من المشروع الطائفي برمته.

الحديث عن المواجهات الطائفية في العراق هو حديث ذو شجون و يمکن إعتباره بمثابة جدل بيزنطي أو حلقة مفرغة طالما بقيت الاسباب و الدوافع و العوامل التي تحفز و تهيأ الارضية و المناخ المناسبين لذلك، ومع إدراکنا الکامل للخطورة الکبرى التي يمثله تنظيم داعش بالنسبة للأوضاع في العراق، فإننا لاننسى في نفس الوقت بأن داعش ليس هو التهديد و الخطر الوحيد الذي يحدق بالعراق و أمنه و إستقراره، حيث إنه يمثل جانب من المشکلة أو بالاحرى رد فعل و إنعکاس للجانب الرئيسي الاخر منه و المتمثل بالميليشيات الشيعية الموجهة من قبل نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية.

العراق و بعد الاحتلال الامريکي عنه و ماأسفر ذلك من إنتشار غير عادي للنفوذ الايراني فيه ترك آثارا بالغة السلبية على الاوضاع في العراق ولاسيما بعد أن بدأ نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و لأهداف و غايات تصب في مصلحة ترسيخ نفوذه في العراق و دفع الامريکيين للخروج من البلاد عمد في عام 2006، الى تفجير مرقدي الامامين العسکريين في سامراء کما إعترف بذلك الجنرال جورج کيسي قائد القوات الامريکية وقتئذ في العراق عندما أکد بأنه تم إلقاء القبض على عناصر موجهة من طهران قامت بتفجير المرقدين المذکورين وانه قد تم تسليمهم لحکومة نوري المالکي لکن الاخيرة لم تتخذ أي إجراء بحقهم.

العراق الذي يغرق في بحر من المواجهات الطائفية، ليس هنالك من شك أبدا من إن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية يقف خلف ذلك لأن ماجرى و يجري في العراق و سوريا، عبارة بالاساس عن مخطط لهذا النظام يدق أسفينا بين الطائفتين الرئيسيتين و يٶثر بذلك سلبا و بصورة أکثر من واضحة على الامن و الاستقرار ليشمل التهديد کافة المکونات و الشرائح الاخرى للشعبين العراقي و السوري، وهو ماقد أکدته الکثير من المعلومات و المعطيات المتباينة التي نشرتها و تنشرها المقاومة الايرانية و التي تحصل عليها من مصادرها في داخل أجهزة النظام في إيران.

اليوم وفي غمرة الجهود الجارية من أجل تحرير الموصل من قبضة تنظيم داعش، تبادر ميليشيات الحشد الشعبي التي تخضع معظمها لنفوذ طهران، بإستخدام نفس ممارسات و أساليب تنظيم داعش، وهو ما يٶکد بالضرورة بإن کلاهما في نفس المرکب و يسيران بنفس الاتجاه، ولهذا فإننا وکما أکدنا في بداية المقال، فإن الطموح الاکبر ليس يتجلى في التخلص من تنظيم داعش وانما من في التخلص من المشروع الطائفي الذي يحدق بالعراق و سوريا خصوصا و المنطقة عموما و الذي تتم إدارته و توجيهه من جانب طهران من أجل ترسيخ و دعم النفوذ و الهيمنة الايرانية في المنطقة و ترسيخها، وإن الخطوة الاولى و الاساسية لإلحاق الهزيمة بالمشروع الطائفي هذا يکمن في رفع درجة الوعي السياسي لدى شعوب المنطقة بخطورة المشروع الطائفي و من يقف خلفه و من ثم کيفية مواجهته و القضاء عليه

مقالات أخرى للكاتب
   أخوة يوسفُ … يفبركون الافتراءات ضد المجاهد العامري لإستعادة مناصبهم !
   تنبيه …وتنويه المكتب الخاص للسيدة رغد صدام حسين يؤكد : هذا الاعلان و ما يشابهه مما يُنشر بين الحين و الآخر كاذب و غير صحيح .. و ليس له أي اساس ولا دخل للسيدة رغد صدام بمثل هذه الإعلانات وغيرها
   أمام السيد رئيس الوزراء أمام أمينة العاصمة ….والمفتش العام للامانة الاخطبوط الكبير مدير بلدية المنصور …..هل انتم عاجزين عن كبح جماحه…….!!
   بشرى سارة الى المصادرة والمحجوزة املاكهم واموالهم قتيبة الجبوري (( يسحل )) رئيس مجلس النواب سليم الجبوري الى المحاكم ويطعن بالقرار ٧٢ لسنة ٢٠١٧ استجابة لمطالب العديد من اهلنا المظلومين المضطهدين
   سعد البزاز ……تاريخ مليء بالفسق والفجور !! من لا يدفع للبزاز ….يتم اخراجه من دين محمد…….!!
كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.