يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 3119
عربي ودولي
   المصير المجهول للوليد بن طلال يعمق مشاكل السعودية
   انباء عن نقل المرجع عيسى قاسم إلى المستشفى (صور)
   السلطات السعودية تعتقل “اميرات” وإخلاء فندق جديد لاقامتهن
   مؤيد اللامي يدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مسجد بمحافظة شمال سيناء المصرية
   بدء الجولة الثالثة من المحادثات بين ايران والاتحاد الاوروبي
   الجامعة العربية: حزب الله والحرس الثوري متورطين بدعم الجماعات الارهابية في الدول العربية
   واشنطن بوست: لهذه الأسباب تفتعل السعودية الفوضى في لبنان
   الأسد: الحرب السورية لن تنتهي بمعركة دير الزور
   بالوثيقة : جمهورية مصر تمنع العراقيين من دخولها
   أمير قطر: ترمب اقترح اجتماعا بأميركا لحل أزمة الخليج
   العبادي يرفض وساطة أردنية لجمعه مع بارزاني
   مدير عام “سكاي نيوز عربية” يستقيل بشكل مفاجئ
   الجيش السوري يتهم الولايات المتحدة بتزويد داعش والنصرة بالأسلحة
   أخرس ياشهرستاني فإنت الفاسد الاكبر ………!!
   صحيفة بريطانية تكشف عن قيمة فدية إطلاق سراح الصيادين القطريين وما تحملة الطائرة القطرية في مطار بغداد
تقارير
   من يفتح التحقيق بالفساد الخطير الخاص بالتأهيل الوهمي للفنادق بين الخارجية والسياحه وضياع مايقارب الربع مليار دولار……!!
   ملف سياسة التقاعد المبكر.. وانعكاسها على حياة العراقيين
   تقرير تركي: تحركات سياسية لإنشاء حكومة جديدة في إقليم كردستان عاصمتها السليمانية
   المسالك الحنقبازية في السيرة المشعانية ………!!
   علي الخويلدي وزير الدولة العميقة…….!!
   وكيل وزارة الصحة والبيئة جاسم الفلاحي …..هرم الفساد الذي ينخر الوزارة………!!
   كاتب طابعة في العراق ….يصبح مليونير……!!
   مؤتمر تركيا السني . الأمارات تعارض .. وقطر تتحفظ
آراؤهم

جكاير جروت ..وكابونات النفط ..وخطابنا الخارجي

الأحد ، 25 سبتمبر 2016

كابونات النفط كانت ترسل لعقر الديار أِشباه الرجال والإمعات الناعقين مع كل ناعقة لكل من يكتب وينشد ليلمع صورة وحشٍ كاسر نشر الموت وثقافته بين الأزقة والشوارع لوثة السريرة وزرع الرعب والإرهاب في نفوس الناس وأسس لثقافة كتابة تقارير الموت بين شرائح المجتمع ,فارس الأمة العربية وحامي البوابة الشرقية ووووو,كل هذه الألقاب وغيرها هي ترجمة لأموال كانت تعطى لمن يمتدح أكثر,من صحف ومجلات وأقلام كتاب أشترت ومواقف وثوابت غيرت لأجل خلق صورة مغايرة عن الواقع التي يعيشها من خلال صناعة شخصية أخرى غير تلك التي يعيشها مع شعبه حتى وصل الأمر بشراء ذمم شخصيات مؤثرة في صنع القرار بالمجتمع الدولي والمؤسسات الدولية بأن تُقدم لهم الرشا لقاء شراء سكوتهم عن فضائح إجرامية مورست بحق شعبه ,انكشفت الحقيقة مع رحيله وبانت للعالم ,ولم يمسه أحد بسوء بل ظل يغنى ويتمشدق به بأنه الضامن الوحيد للعراق من أزماته فالتقارير السرية أوضحت أنه خصصت لهم مبالغ طائلة في مقابل الاستمرار بهذا النهج الدنيء حتى وأن سقط نظامه لغرض البقاء على رمزيته ورمزية السلطة ,الآن لا توجد مثل هذه السياسة في سياسة الدولة ,لكن التشويه مستمر والتسقيط على قدم وساق في سبيل إيصال حقيقة مزيفة بنيت على التضليل والباطل للمجتمع الدولي أن الحكومة التي جاءت بعد 2003 غير متهيئة لأداره السلطة ,وذلك بسبب ردم البئر الذي كان يغرف منه القريب والبعيد ,لم ولن نحاول زعزعة استقرار دولة ونسطو عليها في صباحٍ باكر ,ولم نتدخل بشؤون دولة ما نحترم خصوصيات الدول على أن تحترم خصوصياتنا ,كل هذا لأن التغيير جاء بما لاشتهي السفن ,كل هذا لإزاحة طاغية أرعب المنطقة وحول نظام الحياة لدولة بوليسية تراقب وتكتب لتتصيد الناس ويعدمون بأثر رجعي ,لم نجلس في مجلس ونقول لأحد {انعلبوا شواربكم } لأننا صانعي سياسة حكيمة كانت ولازالت وستبقى مواقفنا الخارجية وخطابنا ..خطاب الاعتدال والتسامح والتوسط لحل مشكلات المنطقة وتجنبها كوارث الحرب المدمرة ,لا اعرف لماذا لا يروق لهم هذا الخطاب العقلائي؟؟هل هنالك مشكلة في أن نكون أحرار في قراراتنا ؟ الا يكفي ما نعطيه من شهداء للدفاع عن دول تنعم بالاستقرار بفعل قوافل شهداؤنا التي تزف كعرس يومي ,كان مطلبنا الوحيد هو توحيد موقفكم معنا في حربنا ضد الإرهاب ومنع علماء السوء بإصدارهم فتاوى القتل والانتحار التي تخرج من مؤسسات دينية رسمية ,هل سجل علينا أننا جلسنا في مكان ما وصدرت منا الإساءة ؟؟؟
لم يبدر منا أي خطأ ,بل على العكس كانت مواقفنا ايجابية ,وكنا داعمين لكل استقرار يحفظ حقوق الشعوب بتقرير مصيرهم وفق النهج الديمقراطي .

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.