يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 2170
عربي ودولي
   بحفاوة كبيرة.. رئيس الجمهورية يستقبل العاهل الاردني ويؤكد عمق العلاقات التأريخية بين البلدين
   وزارة الصناعة والمعادن تعلن اختيار العراق لرئاسة الاتحاد العربي للصناعات الجلدية
   العرس الديمقراطي الرياضي
   المواطن الاردني عبدالله الثاني
   العراق يترأس الاجتماع الاستثنائي للمجلس الاقتصادي والاجتماعي في جامعة الدول العربية وزير التجارة: حان الان دخول المستثمرين العرب والاجاني الى العراق بعد الاستقرار وتوفير الامن
   كلية القانون والعلوم السياسية في الجامعة العراقية تترأس وفد حكومة العراق في مؤتمر دول منظمة التعاون الاسلامي الوزاري في دورته السابعة دورة(دور الدول الاعضاء في منظمة التعاون الاسلامي في تنمية المرأة)
   الاتصالات تدعو المستثمرين بقطاع الاتصالات لتقديم رخصة الجيل الرابع للموبايل
   الرئيس السوري بشار الاسد يشيد خلال لقائه مؤيد اللامي بدور الاعلام ويبارك للعراق انتصاراته على الارهاب
   تضامنا مع الوفد العراقي مجموعة المسلة الاعلامية تعلن مقاطعتها مونديال القاهرة للاعلام العربي
   صحافي اردني يطالب بسحب لقب الدوله والحراسات من روؤساء الحكومات في الاردن
   الأزهر الشريف يكرم الشيخ عبد اللطيف الهميم بجائزة التميز اعتزازا بمواقفه
   سلاما على الاردن ….ملكا عظيما ورجالا ميامين
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
تقارير
   هيأة المنافذ : احالة مسافر بنغلاديشي للقضاء بحوزته سمة مغادرة وعوده مزوره في مطار بغداد
   رئيس هيأة المنافذ الحدودية يلتقي وزير الاتصالات
   شهادة للتاريخ … سعد الحياني السفير السابق احد الخناجر في خاصرة العراق…..!!
   الطريحي يفشل في العودة الى منصبه .. وملفات فساده الى النزاهة
   فضيحة مدوية.. بتلفون غامض، قاضي تحقيق الزبير يفرج عن الناقلة النفطية “دوبرا” رغم انف الكمارك والإستخبارات !
   النائب الشيخ عبد الأمير الدبي يرد على الذين بستهدفون وزير الاتصالات الدكتور نعيم الربيعي ويؤكد أن الوزير اشرف منهم
   شروان الوائلي الحرامي الابرز في حكومات مابعد 2003………!!
   رئيس مجلس النواب يستقبل العاهل الأردني
آراؤهم

کذب و تناقض و تخبط و إحباط

السبت ، 30 يوليو 2016

کثيرة هي المواقف و التصريحات الغريبة الصادرة من جانب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية و التي تحفل بالکثير من المفارقات و التناقضات التي تدعو العديد منها الى السخرية و الاستهزاء، خصوصا عندما يرتبط الامر بدول تخالف سياسات و نهج النظام أم بأطراف معارضة له نظير المجلس الوطني للمقاومة الايرانية.
هذا النظام الذي يسعى دائما للإيحاء بأنه نظام نموذجي و مثالي و له مبادئ و قيم و أفکار مميزة يمکن أن يحتذى بها من جانب دول المنطقة و العالم، و يٶکد على إنه يمتلك قاعدة شعبية عريضة لاتوجد أية معارضة ضده، والانکى من ذلك يزعم و بصورة مستمرة من إنه يساهم في إستتباب السلام و الامن و الاستقرار في المنطقة و العالم، لکن الذي جرى و يجري دائما هو سياق يختلف کل الاختلاف مع مايدعيه و يزعمه و يٶکده هذا النظام.
إستصغار شأن الدول التي تعارض أو لاتتفق مع نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية في نهجها و سياساتها و کذلك إنکار وجود معارضة له و تهميشها و إستصغار دورها، نهج يتبنيه هذا النظام منذ تأسيسه و لحد يومنا هذا، وهو ليس يرفض الاعتراف بمعارضة داخلية لها وجود وانما يرفض أيضا وجود دول في المنطقة تعارضه و تخالف سياساته و نهجه التوسعي، ولذلك، فإن ردود الفعل العنيفة جدا لهذا النظام على النجاح و الصدى الکبير الذي نجم عن التجمع السنوي الاخير للمقاومة الايرانية في باريس، يجب قراءته و التعامل معه وفق هذه الرٶية.
الخبر الذي نقلته وکالة فرانس برس في 12 تموز 2016، بخصوص إن إيران أدانت تجمع في فرنسا في اواخر أيام الاسبوع من جانب معارضة في المنفى وصفتها بأنها”جثة نتنة” وقالت بأنها ستدين أية دولة تدعم هذا التجمع. محمد باقري نوبخت، الناطق الرسمي بإسم الحکومة أکد لوکالة الانباء الرسمية إيرنا”سوف تستمر الجمهورية الاسلامية الايرانية في المواجهة مع هذه المجموعة المنافقة و ستقوم بإدانة أية دولة تدعمها.”، فيما نقلت صحيفة التايمز تصريحا عن وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف في 12 تموز 2016 أيضا على خلفية مشارکة الامير ترکي الفيصل في التجمع، مفاده أن” السعودية تربط مصيرها بالارهابيين”.
هذه التصريحات لو أمعنا النظر و دققنا فيها، لوجدنا إنها تحفل ليس بالتناقض الصارخ فقط وانما محشوة أيضا بالکذب و الخداع و التدليس و قلب و تزييف و تحريف الحقائق، وإن طهران عندما تصف منظمة مجاهدي خلق بالجثة النتنة کتعبير على إنتهاء دورها في إيران، فإنها بنفسها تعود و تناقض موقفها هذا عندما تٶکد من إنه”سوف تستمر الجمهورية الاسلامية الايرانية في المواجهة مع هذه المجموعة المنافقة و ستقوم بإدانة أية دولة تدعمها.”، ولاندري منذ متى يخوض
الاحياء مواجهة و حربا مع موتى ذوي جثث نتنة؟!! ولماذا تشغل طهران نفسها بمتابعة شأن من مات و أکل عليه الدهر و شرب؟!
الولايات المتحدة الامريکية و الدول الاوربية، على الرغم من إنها عقدت الاتفاق النووي مع نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، لکنها لازالت تٶکد تورط طهران بدعم الارهاب و دعمه و إحتضانه، کما إن دول المنطقة صارت تدين علانية دور إيران في دعم و تمويل التطرف و الارهاب المنظم في المنطقة ضد دولها، ومن هنا فإن تصريح ظريف بشأن أن” السعودية تربط مصيرها بالارهابيين”، هو کلام فارغ جملة و تفصيلا ذلك إن هذا النظام بنفسه متورط بتصدير التطرف الديني و الارهاب و له تأريخ و سجل أسود بهذا الصدد وإنه و عندما يتهم السعودية کذبا و زورا فإنه و من دون أدنى شك ينطبق عليه البيت الشعري المعروف(لاتنه عن خلق و تأتي مثله عار عليك إذا فعلت عظيم)!
السٶال الذي يحيرنا و يدعونا للتعجب کثيرا هو: لماذا يصاب نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية بکذا نوبة”حمى”، من التصريحات المتناقضة على خلفية تجمع ينعقد على بعد 6000 ميل عنه؟!
[email protected]

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.