يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 3500
عربي ودولي
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
   البنتاغون : سيناريوهات عمل عسكري في سوريا سترفع لترامب قريبا
   موسكو تتوعد برد حازم على العقوبات الأمريكية الجديدة
   الحوت الازرق تجبر ابن مسؤول على الانتحار
   ماذا تمتلك إيران للرد على ترامب ؟
   طهران : الصداقة مع العرب خيار استراتيجي لإيران
   الهند .. مقتل 20 شخصا بمعارك ضارية في كشمير
   رئيس الأركان الإسرائيلي يرجح حربا مدمرة هذا العام
   الكرملين : اتصال ترامب ببوتين تناول مواضيع مهمة
   مسؤول قطري كبير : المحاصرون وضعوا الغاء عقد تنظيم كأس العالم شرطاً لرفع الحصار عن الدوحة
تقارير
   تذكروا محاسن أصدقائكم !
   السيد حبيب الصدر سفير العراق في جمهورية مصر العربية في حوار مهم ..!!
   هل يرضى أهل العراق…. ……!؟
   الوثائق تنطق .. جعفر الخزرجي وشريكه القاضي (الكبير) وراء إعادة شركة الخضيري !
   الى السيد احمد الصافي والشيخ مهدي الكربلائي …احذرو النصاب الدولي سيد حارث ال يحيى .. عراقي الجنسية ..بريطاني الجواز ..!!
   الشركة العربية البحرية لنقل البترول تدحض تصريحات المسؤولين واستعرض عددا من انجازاتها في بيان مهم
   الخبير النفطي حمزة الجواهري يصرخ :احموني وعائلتي من النائب هيثم الجبوري….!!!
   لأن نور الحق اعلى من ظلام الباطل…الدراجي يستعيد مقعده البرلماني المسروق
آراؤهم
   لاصحة لفرض رسم كمركية في منفذ صفوان على المولدات التي تبرعت بها الكويت
   ميثم (العار) الاسدي.. مشعوذ طائفي ومهرج رديء !
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   مناشدة انسانية أمام أنظار السيد رئيس الوزراء وزير العدل يعيق تطبيق قانون رفع الحجز عن العقارات وكبار موظفي الوزارة يحاولون ابتزاز المواطنين . العوائل تضع مأساتهم أمام أنظار سماحة السيد مقتدى الصدر
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .

ماذا يريد البرزاني .. من العراق

الجمعة ، 29 يوليو 2016

ثمة سؤال يدور في دوامة الفوضى , التي يعيشها العراقيون , ما بعد الاحتلال .. لماذا يحشر مسعود البرزاني نفسه , في كل شئ , وفي بعض الاحيان , يرى حجمه أكبر من العراق , وهو الساعي الى الاستقلال عنه , ماذا يريد بالضبط , من العراق ..
قبل كل شئ , أن فكرة الاستقلال عن العراق , مجرد أكاذيب يطلقها مسعود , بين الحين والاخر , ولو أراد حقيقة , لما تردد ساعة واحدة , في أعلان دولته الخاصرة , وبالتالي هو يقصد منها , تهديدات للبيت الكوردي , الذي يشهد أنقسامات واضحة , بسبب دكتاتوريته في أشراك خصومه , بأدارة حكم الاقليم , وموارده النفطية والضرائبية , التي تذهب في حسابات الاسرة البرزانية .. والشئ الاخر , هو يرى حكومة بغداد , ضعيفة الارادة ومسلوبة القرار, في ظل فوضى عارمة , الامر الذي جعله , يغتصب الاراضي العراقية , بحجة أنتزاعها بالدم , وأصبحت ضمن حدود أقليم كوردستان .. وتوهم مسعود , أن دعم أمريكا وبعض دول التحالف له, ما تجعله يفرض قراراته على الحكومة المركزية , وأعتقد واهما , أن هذا الدعم سيتواصل , ولكن كان عليه , أن ينظر الى عرابي أمريكا في منطقته , قبل فوات الاوان ..
أكثر من عشر سنوات , ومسعود يأكل من فوق رأسه ومن تحت قدميه , من أموال العراقيين , وبالتحديد من نفط البصرة وميسان , وبنسبة شيطانية , خصصها المحتلون , تذهب مباشرة الى الاسر البرزانية والطالبانية والتغيير , وكان الاجدر بالحكومات السخيفة المتعاقبة , أن ترصد هذه النسبة , الى أهالي البصرة وميسان , لانهم أصحاب الحق بها .. وهذه دعوة صادقة , لمن يعيد كتابة الدستور , أن يحذف هذه النسبة الخرافية , التي أثقلت كاهل الموازنة , وأن يعيدوا النظر في المادة 140 , بعد نفاذ سريانها , وحسب المهلة التي أعطيت ضمن الدستور العراقي ..
النوايا الخفية لمسعود , بأشراك البيشمركه في تحرير الموصل , بحماية القوات التركية ,والحشد النجيفي وقوات أل بي كاكا , يعني أستقطاع مناطق موصلية أخرى , لاستكمال الخارطة الكوردية الجديدة .. ومن أجل ذلك , على الحكومة العراقية , أن لا تسمح بمشاركة البيشمركه في عمليات التحرير , وأن تحذر البرزاني فعليا , من تشتيت الجهد العسكري العراقي , وأن تدعو الجانب التركي , الى بقاء قواته في مواقعها , وعدم التدخل عسكريا , بأية حجة كانت , لتحرير نينوى ..
يأمل العراقيون جميعا , في أن يكون الشعب الكوردي , في أفضل حال , وأن يتمتع بالاستقلال في ظل حكومة ديمقراطية منتخبة من الشعب الكوردي , وأن يكونوا جارا حسنا للعراقيين , أن فكرت الاحزاب الكوردية جميعا بالاستقلال عن العراق , لا أن تكون , تل أبيب ثانية !!!

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.