يحررها كُتابّها .. بريدنا: katibat@katibat.com
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 3300
عربي ودولي
   صحيفة بريطانية تكشف عن قيمة فدية إطلاق سراح الصيادين القطريين وما تحملة الطائرة القطرية في مطار بغداد
   فضيحة خيانة عظمى تهز الاوساط السياسية الايرانية وهروب عائلة رفسنجاني
   بالتفاصيل.. اتصالات سرية تتسبب باخطر انقلاب داخل الاسرة الحاكمة القطرية
   اندلاع حريق في مستشفى بمدينة حائل السعودية
   شيخ الأزهر ينتقد تجاهل الغرب للتطرف المسيحي واليهودي وكيل الاتهامات للاسلام
   بتهمة إختلاس مليار دولار اعتقال عراقي في مطار الملكة عالية بالأردن
   الصدر لترامب : اخرج رعاياك قبل ان تخرج الجاليات
   الجيش المصري يشن حملة عسكرية ضد تنظيم “بيت المقدس”
   بسبب تسلقه هرم خوفو .. السلطات المصرية تعتقل طالباً تركياً
   عراك بالأيدي في البرلمان التركي حول منح صلاحيات واسعة لارودغان
   بعد يلدرم .. رئيس الوزراء الأردني يزور بغداد بعد غدِ
   سليماني لـ نصر الله : لم يثبت في الميدان سوى رجالك فهنيئا لك ولهم هذا العز والسلام
   مسلمة محجّبة تغير نظاماً عسكريا أمريكياً عمره 200 سنة
   حسن روحاني يعيين زهراء أحمدي بور في منصب مساعدة الرئيس
   ترامب: “الأسد” أذكى من “أوباما”
تقارير
   مؤتمر تركيا السني . الأمارات تعارض .. وقطر تتحفظ
   ولا يزال || استهتار الشركات الأجنبية مستمر بدون حساب
   تحقيقات جديدة تكشف عن علاقة القضاء وحسين الشهرستاني بفضيحة أونا أويل
   معصوم : سليماني صديق لساسة العراق ووجوده قانوني
   رسالة من ضباط ومنتسبون في جهاز المخابرات الوطني العراقي الى رئيس الجهاز مصطفى الكاظمي
   منعت من الرجوع لبلدها..صحفية جزائرية رافقت الحشد واصيبت بقناص داعش
   تقرير لرويترز .. من يقود داعش في جبهة الموصل ؟
   مدير مستشفى الرمادي اول المعتقلين بقضية ادوية السرطان .. من التالي ؟
آراؤهم

ماذا يريد البرزاني .. من العراق

الجمعة ، 29 يوليو 2016

ثمة سؤال يدور في دوامة الفوضى , التي يعيشها العراقيون , ما بعد الاحتلال .. لماذا يحشر مسعود البرزاني نفسه , في كل شئ , وفي بعض الاحيان , يرى حجمه أكبر من العراق , وهو الساعي الى الاستقلال عنه , ماذا يريد بالضبط , من العراق ..
قبل كل شئ , أن فكرة الاستقلال عن العراق , مجرد أكاذيب يطلقها مسعود , بين الحين والاخر , ولو أراد حقيقة , لما تردد ساعة واحدة , في أعلان دولته الخاصرة , وبالتالي هو يقصد منها , تهديدات للبيت الكوردي , الذي يشهد أنقسامات واضحة , بسبب دكتاتوريته في أشراك خصومه , بأدارة حكم الاقليم , وموارده النفطية والضرائبية , التي تذهب في حسابات الاسرة البرزانية .. والشئ الاخر , هو يرى حكومة بغداد , ضعيفة الارادة ومسلوبة القرار, في ظل فوضى عارمة , الامر الذي جعله , يغتصب الاراضي العراقية , بحجة أنتزاعها بالدم , وأصبحت ضمن حدود أقليم كوردستان .. وتوهم مسعود , أن دعم أمريكا وبعض دول التحالف له, ما تجعله يفرض قراراته على الحكومة المركزية , وأعتقد واهما , أن هذا الدعم سيتواصل , ولكن كان عليه , أن ينظر الى عرابي أمريكا في منطقته , قبل فوات الاوان ..
أكثر من عشر سنوات , ومسعود يأكل من فوق رأسه ومن تحت قدميه , من أموال العراقيين , وبالتحديد من نفط البصرة وميسان , وبنسبة شيطانية , خصصها المحتلون , تذهب مباشرة الى الاسر البرزانية والطالبانية والتغيير , وكان الاجدر بالحكومات السخيفة المتعاقبة , أن ترصد هذه النسبة , الى أهالي البصرة وميسان , لانهم أصحاب الحق بها .. وهذه دعوة صادقة , لمن يعيد كتابة الدستور , أن يحذف هذه النسبة الخرافية , التي أثقلت كاهل الموازنة , وأن يعيدوا النظر في المادة 140 , بعد نفاذ سريانها , وحسب المهلة التي أعطيت ضمن الدستور العراقي ..
النوايا الخفية لمسعود , بأشراك البيشمركه في تحرير الموصل , بحماية القوات التركية ,والحشد النجيفي وقوات أل بي كاكا , يعني أستقطاع مناطق موصلية أخرى , لاستكمال الخارطة الكوردية الجديدة .. ومن أجل ذلك , على الحكومة العراقية , أن لا تسمح بمشاركة البيشمركه في عمليات التحرير , وأن تحذر البرزاني فعليا , من تشتيت الجهد العسكري العراقي , وأن تدعو الجانب التركي , الى بقاء قواته في مواقعها , وعدم التدخل عسكريا , بأية حجة كانت , لتحرير نينوى ..
يأمل العراقيون جميعا , في أن يكون الشعب الكوردي , في أفضل حال , وأن يتمتع بالاستقلال في ظل حكومة ديمقراطية منتخبة من الشعب الكوردي , وأن يكونوا جارا حسنا للعراقيين , أن فكرت الاحزاب الكوردية جميعا بالاستقلال عن العراق , لا أن تكون , تل أبيب ثانية !!!

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.