يحررها كُتابّها .. بريدنا: katibat@katibat.com
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 235
عربي ودولي
   صحيفة بريطانية تكشف عن قيمة فدية إطلاق سراح الصيادين القطريين وما تحملة الطائرة القطرية في مطار بغداد
   فضيحة خيانة عظمى تهز الاوساط السياسية الايرانية وهروب عائلة رفسنجاني
   بالتفاصيل.. اتصالات سرية تتسبب باخطر انقلاب داخل الاسرة الحاكمة القطرية
   اندلاع حريق في مستشفى بمدينة حائل السعودية
   شيخ الأزهر ينتقد تجاهل الغرب للتطرف المسيحي واليهودي وكيل الاتهامات للاسلام
   بتهمة إختلاس مليار دولار اعتقال عراقي في مطار الملكة عالية بالأردن
   الصدر لترامب : اخرج رعاياك قبل ان تخرج الجاليات
   الجيش المصري يشن حملة عسكرية ضد تنظيم “بيت المقدس”
   بسبب تسلقه هرم خوفو .. السلطات المصرية تعتقل طالباً تركياً
   عراك بالأيدي في البرلمان التركي حول منح صلاحيات واسعة لارودغان
   بعد يلدرم .. رئيس الوزراء الأردني يزور بغداد بعد غدِ
   سليماني لـ نصر الله : لم يثبت في الميدان سوى رجالك فهنيئا لك ولهم هذا العز والسلام
   مسلمة محجّبة تغير نظاماً عسكريا أمريكياً عمره 200 سنة
   حسن روحاني يعيين زهراء أحمدي بور في منصب مساعدة الرئيس
   ترامب: “الأسد” أذكى من “أوباما”
تقارير
   مؤتمر تركيا السني . الأمارات تعارض .. وقطر تتحفظ
   ولا يزال || استهتار الشركات الأجنبية مستمر بدون حساب
   تحقيقات جديدة تكشف عن علاقة القضاء وحسين الشهرستاني بفضيحة أونا أويل
   معصوم : سليماني صديق لساسة العراق ووجوده قانوني
   رسالة من ضباط ومنتسبون في جهاز المخابرات الوطني العراقي الى رئيس الجهاز مصطفى الكاظمي
   منعت من الرجوع لبلدها..صحفية جزائرية رافقت الحشد واصيبت بقناص داعش
   تقرير لرويترز .. من يقود داعش في جبهة الموصل ؟
   مدير مستشفى الرمادي اول المعتقلين بقضية ادوية السرطان .. من التالي ؟
آراؤهم

الصراري …إبادة على الطريقة الداعشية!

الجمعة ، 29 يوليو 2016

أية شرعية يراد للرئيس المخلوع هادي عبد ربه إستعادتها، بمساعدة المملكة الوهابية ليحكم البلد؟ ومنذ عامين وهو يعيش بقصور أحفاد الحصين بن نمير، الذي أمر عمر بن سعد، عند إستباحة فاسقهم يزيد بن معاوية عليهم اللعنة، المدينة المنورة في 62 للهجرة عندما قال: إربط خيلك وإجعلها تبول على قبر محمد! وقاموا بذبح 800 صحابي، وإستباحوا المدينة ثلاثة أيام! لكن الفاسدون دائماً ما كانوا يلعبون أدواراً فاشلة، لذا سيعلم الذين ظلموا آل محمد اي منقلب ينقلبون!
اليوم ما يجري في قرى الصراري، بمدينة تعز في اليمن الذي ما عاد سعيداً، بسبب مرتزقة آل سعود، فعدوانهم عليها إمتداد لهذا النهج التكفيري، فهم شر خلف لشر سلف، فاللعنة عليكم يأحفاد السقيفة، وبني قُريضة، ومرحب، ومعاوية، تصمتون أمام مشاهد الإبادة؟ والدمار يعم اليمن بسببكم أنتم وصعاليككم! كل هذا والعنف الطائفي المقيت يملأ قلوبكم القذرة، لا تريدون لأحد منهم أن يعيش، لأنهم أبناء علي والحق، ولأنكم أبناء بغي وبغاء، (فأمكروا ويمكر الله والله خير الماكرين).
الجريمة النكراء والمجزرة الوحشية، التي أُرتكبت بحق أهالي قرى الصراري، كانت على الطريقة الداعشية وببشاعة لا مثيل لها، فقد حاصروا القرى لشهر، وأحرقوا المنازل، وذبحوا الرجال والأطفال والمسنين، على يد قائد منحرف عينه المخلوع هادي، وبتكليف من المخابرات السعودية، المدعو (عدنان رزيق)، الذي شكل مجموعة أطلق عليها (كتائب الحسم)، مع معاونة (لواء الصعاليك)، اللتين تعدان إحدى فصائل التنظيم الإجرامي داعش، وأنيطت لهما مهمة القيام بهذه المجزرة، لإشعال نار الفتنة الطائفية، ومحو الصراري عن بكرة أبيها!
وسط الصمت العالمي أزاء ما يحصل في اليمن، من قبل قوات التحالف الدولي، بزعامة رأس الفتنة السعودية، والشيطان الأكبر أمريكا، والأفعى إسرائيل، نشاهد مواقف كبيرة لأهالي مدينة تعز السُنة، فقد صرح بعض أبنائها الذين لم تتلوث عقولهم طائفياً، أن المجزرة إرتكبها أشخاص غرباء، تم إستيرادهم للقتل بهذه الوحشية، وأظهرت الصور مشاهد الذبح بالسكاكين، والحرق وأختطفوا أطفالاً ونساء،ً وإحتجزوهم بمدرسة يحرسها مجموعة من الإرهابيينن، كما أنهم نبشوا قبر أحد أعلام الصوفية، وهو (الشيخ جمال الدين) وأحرقوا رفاته!
قرى الصراري وما يجرى في المدن اليمنية الأخرى، جريمة إبادة على الطريقة الداعشية الوهابية المتطرفة، التي جندت هولاء المرتزقة، ومنحتهم الضوء الأخضر لإرتكابهم هذه المجزر، على خلفية مقتل قائد حرس الحدود، في المنطقة الحدودية بين اليمن والسعودية، لكن الجريمة الوحشية أوضحت مدى الإنهيار، الذي وصلت اليه هذه القوات الغازية وإنكسارها، لتقوم بتجنيد صعلوك لينفذ مهمته القذرة، بحق أبناء اليمن الأبرياء، حرقاً، وذبحاً، وهدماً، لكن شيوخ مدينة تعز أعلنوها صادحة: شهداؤنا في الجنة، وقتلاكم في النار!

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.