يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 1964
عربي ودولي
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
   البنتاغون : سيناريوهات عمل عسكري في سوريا سترفع لترامب قريبا
   موسكو تتوعد برد حازم على العقوبات الأمريكية الجديدة
   الحوت الازرق تجبر ابن مسؤول على الانتحار
   ماذا تمتلك إيران للرد على ترامب ؟
   طهران : الصداقة مع العرب خيار استراتيجي لإيران
   الهند .. مقتل 20 شخصا بمعارك ضارية في كشمير
   رئيس الأركان الإسرائيلي يرجح حربا مدمرة هذا العام
   الكرملين : اتصال ترامب ببوتين تناول مواضيع مهمة
   مسؤول قطري كبير : المحاصرون وضعوا الغاء عقد تنظيم كأس العالم شرطاً لرفع الحصار عن الدوحة
تقارير
   مشروع إعادة انتاج البعث.. هذه آلياته .. وهؤلاء القائمون على تنفيذه……!!
   كشف الحقيقة …. تعرف على الأردني مشتري الرقم (7-77)…..!
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   مناشدة انسانية أمام أنظار السيد رئيس الوزراء وزير العدل يعيق تطبيق قانون رفع الحجز عن العقارات وكبار موظفي الوزارة يحاولون ابتزاز المواطنين . العوائل تضع مأساتهم أمام أنظار سماحة السيد مقتدى الصدر
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
آراؤهم
   مؤيد اللامي يؤكد خلال لقائه رئيس حزب العمال البريطاني على ضرورة استمرار العالم المتحضر بدعم العراق في مرحلة البناء والإعمار ومساندة أسرته الصحفية المضحية
   برلمانيون بريطانيون وقيادات في المؤسسات الاعلامية والمنظمات البريطانية يعبرون خلال لقائهم اللامي عن إعجابهم بانتصارات العراقيين على الارهاب ويشيدون بشجاعة وتضحيات الصحفيين العراقيين
   عصا سحرية قلبت خسارة شركة الناقلات النفطية العراقية بأكثر من 100 مليار دينار عراقي الى شركة رابحة ماليا واداريا وفنيا وتقنيا وتسهيل كافة المجالات ……!!
   مناشدة انسانية أمام أنظار السيد رئيس الوزراء وزير العدل يعيق تطبيق قانون رفع الحجز عن العقارات وكبار موظفي الوزارة يحاولون ابتزاز المواطنين . العوائل تضع مأساتهم أمام أنظار سماحة السيد مقتدى الصدر
   بدعم مباشر من رئيس الوزراء واشراف من وزير النفط العراقي العلم العراقي يرفرف في الموانئ الامريكية والاوربية وباقي دول العالم لأول مرة. 15 الف يد عاملة و700 ضابط ومهندس بحري يقودون ثورة في قطاع النفط العراقي
   انجاز يستحق الوقوف عنده ثورة بناء اسطول النقل الوطني ليكون الاسطول الأكثر تطورا في قطاع نقل النفط العراقي في المنطقة العربية والخليج العربي من الممكن أن نطلق تسمية ثورة في عالم نقل المنتوجات النفطية والنفط الخام العراقي الان .
   اسطول نفط الناقلات في تطور دائم وفق أحدث التقنيات
   ذهب السلطان ولم تذهب حاشيته.. هكذا هو الحال في شركة (سومو) بوجود عصابة فلاح العامري !

قمة العرب بلا أمل

الأربعاء ، 27 يوليو 2016

تعقد في العاصمة الموريتانية نواكشوط القمة العربية السابعة والعشرين وبغياب خمسة عشر من القادة العرب .. والمطروح على جدول اعمال هذه القمة ما تتعرض لها الامة العربية من تهديدات وانقسامات ، وكيفية التصدي الى الارهاب الذي استشرى في اكثر العواصم العربية ، وكيفية مكافحة هذا الارهاب المنظم والتصدي له ، والممارسة الديمقراطية لشعوب المنطقة وتحديد الدول التي ترعى الارهاب وتصدره الى اقطارنا العربية وزرع الخلافات العربية العربية فيها وايجاد حلول للوضع السوري وما يعانيه هذا الشعب من الابادة والتدمير والتهجير وايجاد حلول سلمية للخروج من هذه الازمة اضافة الى ادراج بند ( بمساندة العراق ) في تصديه لعصابات داعش ودعمه عربيا ، وفتح ملف القضية الفلسطينية التي تجابه اوضاعا صعبة سياسيا واقتصاديا وانسانيا كل هذه الملفات مطروحة في هذه القمة التي تنظر لها الشعوب العربية التي تعاني بالأمس واليوم من ضياع القرار العربي ووحدة الموقف وخلافات التي اتسعت والتطرف الديني والهجرة المنظمة التي افرغت الدول العربية من خبراتها وخيراتها ،، وليس بمقدارها النهوض بوضعها الحالي الذي لا تمتلك مقومات وحدة القرار لارتباط البعض من هذه الاقطار بأجندات خارجية .

اذن ماذا ينتظر العرب من هذه القمة اذا كانت اكثر القمم العربية لم تخرج بحلول للقضية الفلسطينية ولا وضعت حلول للوضع الاقتصادي العربي ولم تصل يوما الى التصدي الى من يزرع الخلافات العربية . وانما العكس كان تأثير زرع الخلافات السياسية والحدودية والاقتصادية بين اكثر الاقطار العربية حتى وصل الامر الى التأثير الخارجي على عمل الحكومات وشؤونها الداخلية . ان قمة نواكشوط هي امتداد للقمم العربية بما يصدر منها من قرارات ( حبرا على ورق ) اذا لم يكون القادة العرب بمستوى المسؤولية العربية والاخطار التي تهدد الجسم العربي الذي استشرى في مرض التطرف الديني وعدم وجود سلطة القرار العربي الواحد والابتعاد عن التمحور الطائفي والوصول الى حلول تجمع العرب في كلمة واحدة توصل الجميع الى بر الامن والامان ،، وبسط الديمقراطية لشعوب المنطقة التي تعاني من اضطهاد وعدم احترام الرأي والرأي الاخر والضعف الاقتصادي العربي وفقدان التنسيق بين جميع الاقطار العربية ما يخص الامن العربي فقط هناك بعض القرارات التي صدرت عن الامانة العامة لوزراء الداخلية العرب والتي توجب على تبادل المعلومات الامنية بين الاقطار العربية ووضع خطط وبرامج امنية للنهوض بالمستوى الامني العربي . لذلك من غير ان نتشاءم بان ما ستخرج بها قمة نواكشوط والقرارات التي سوف تأخذ محلها في ادراج مقر الجامعة العربية ، وهذا ما لم يتمناه الشعب العربي الذي يتمنى ولو بصيص امل من هذه القمة

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.