يحررها كُتابّها .. بريدنا: [email protected]
مرحبا بكم في كتابات الوطني
   
عدد القراءات : 209
عربي ودولي
   ايران : القصاص من شهدائنا سيكون عبر زوال اسرائيل
   وثيقة سرية تكشف مخاوف إسرائيلية من كيماوي الأسد
   كيم جونغ أون يشكر الجارة الجنوبية ويدعو للتصالح
   مصر .. داعش يهدد بهجمات دموية
   لأول مرة .. لقاء تاريخي يجمع بين القيادات في الكوريتين
   تركيا : تحييد 999 إرهابيا منذ انطلاق غصن الزيتون
   ترامب يخطط لعرض يظهر به قوة بلاده العسكرية
   نجل سامي عنان يكشف مفاجأة جديدة
   الديمقراطيون يردون على مذكرة ترامب
   إسرائيل تنذر المهاجرين الأفارقة بالمغادرة
   أردوغان لماكرون : لا أطماع لنا بأراضي الغير
   الجيش الليبي يقتل القيادي الداعشي أبو بكر الشيشاني
   اخراق حساب تويتر لوكالة الاناضول التركية
   نشر المذكرة المثيرة للجدل بعد رفع ترامب السرية عنها
   الجيش السوري يتقدم وجبهة النصرة تنهار في ريف حلب الجنوبي
تقارير
   وزارة المالية تتريث بإطلاق التعيينات وتوقف ترفيع وعلاوة الموظفين
   من يفتح التحقيق بالفساد الخطير الخاص بالتأهيل الوهمي للفنادق بين الخارجية والسياحه وضياع مايقارب الربع مليار دولار……!!
   ملف سياسة التقاعد المبكر.. وانعكاسها على حياة العراقيين
   تقرير تركي: تحركات سياسية لإنشاء حكومة جديدة في إقليم كردستان عاصمتها السليمانية
   المسالك الحنقبازية في السيرة المشعانية ………!!
   علي الخويلدي وزير الدولة العميقة…….!!
   وكيل وزارة الصحة والبيئة جاسم الفلاحي …..هرم الفساد الذي ينخر الوزارة………!!
   كاتب طابعة في العراق ….يصبح مليونير……!!
آراؤهم

النفاق السياسي العربي والعالمي ، حادثة (نيس) مثالا

الأحد ، 17 يوليو 2016

منذ أعوام ، دهستُ هرة بسيارتي ، فهربت المسكينة من منتصف الشارع الى الرصيف ، فراقبتها وهي تلفظ انفاسها الأخيرة ، ، كنت أنتظر أن تكون بها بقايا روح  فأحملها بسيارتي ، وبعد أن تأكدت من موتها ، استأنفت طريقي وشعرت بأسىً شديد على هذا الحيوان المسكين ، وبدأت أوجاع الضمير تنمو ، متسائلا مع نفسي ، أن هذا مخلوق خلقه الله لغاية ولأجل ، وكنت السبب في ازهاق روحه ، فلغيت مشواري وأتجهت لمنزلي ، وغمامة من الكآبة تكللني ، وفي الصباح قيل لي انني كنت (أهذي) في نومي !.تعجبت من تصرف هذا الغبي الذي دهس بشاحنته العشرات من البشر من بينهم أطفال في (نيس) الفرنسية ! ، ولطالما تسائلت مع نفسي : هل حقا يوجد في هذا العالم هكذا بشر يعيشون بيننا ؟! ، انهم مزيج من الوحشية والغباء والجهل ، وغاب عنهم العقل ليحل محله  قيح من الكراهية المعبأة ، وفوق كل ذلك ، نذالة لا حدود لها ، مستغلين جو الحرية الذي استغلوه ابشع استغلال ، ونحن أكثر من عانى من هذه الفطائس !.
انه بلا شك عمل بربري ووحشي يجب أن يدان ، لكني استغربت من آلية تلك الأدانة ، لقد سارع الجميع الى ادانة هذه الحادثة ، والأعلان عن تضامنهم ، وكانت الأدانات مباشرة بكلمات متلفزة ، وعلى أعلى المستويات ، منهم وزيري خارجية السعودية والأمارات ومصر برئيسها وبشيخ الأزهر ، وسائر زعماء العالم خلال دقائق وساعات من حصول الحادث ، ولكن حادثة (الكرادة) ومرقد السيد محمد في بلد ، لم تحصل على 10% من عاصفة التضامن مع ضحايا (نيس) ، رغم الفرق الكبير والمأساوي بين الحادثين ، من حيث العدد وطريقة القتل بل وبنتائج التحقيق والتبعات والأهتمام والآثار المترتبة .
ولكن لماذا الذهاب بعيدا ونحن نلوم دولا وسياسيين بعيدون عنا ؟! ، اذا كان من أبناء جلدتنا مَن لا يهتم برعيته ! ، فهذا السيد فؤاد معصوم ، وقد شحن (طائرة كاملة) من أقاربه في زيارة الى لندن قبل الحادث (حسبما نص عليه موقع كتابات) ، وحصل ما حصل دون أن يرف له جفن ، ولم يقطع أجازته للوقوف على تداعيات الحادث ، وأكمل أجازته كاملة ! ، هذا (شيخ الأزهر) ، لم يصدر منه أي بيان أدانة ، لكن قيل لي أنه أدان الحادث بعد عدة أيام ، وبدلا من أن تكون أدانته مجبرة للقلوب الكسيرة ، فقدت صلاحيتها ، وتوجّهت الى أقرب سلة مهملات !، ولم نفهم لحد الآن ، ايه عجلة استخدمها الأرهابيون ، التي قيل عنها أنها أتت من (ديالى) ، وقد فتشتها الكلاب التي يبدو أنها كانت مزكومة ، فلم تتبين مئات الكيلوغرامات من المتفجرات ! ، هل هي عجلة ركاب ، أم عجلة لحوم مبردة  أم صهريج ! ، هل المتفجرات كانت (C4) ، ام نترات الأمونيوم ، أم نابالم ، ام فسفور ! ، ومدير الدفاع المدني يدعي أن عجلات الأطفاء وصلت بعد 5 دقائق ، بينما رائحة شواء الأجساد البشرية تسلقت عنان السماء لمدة ساعة !، كيف كانت أجهزة مكافحة الكوارث والحوادث بدائية وغير متمرسة ، رغم كل السنوات العجاف من الأنفجارات والقتل والدمار ، هل كثير على الضحايا استخدام طائرات الهيليكوبتر لأنقاذهم؟! ، فتّش في جيب أي سياسي أو برلماني ، وستجد من المال ما يمكنك من شراء اسطول من هذه الطائرات ! أين أجوبة الأدلة الجنائية عن كل هذه التساؤلات ، ومجرد بصمات الأصابع لا تزال غير معتمدة لديهم ، في الوقت الذي أعتمدت في بريطانيا منذ 100 عام !..

كتابات لاتتحمل أية مسؤولية عن المواد المنشورة , ويتحمل الكتاب كامل المسؤولية عن كتاباتهم التي تخالف القوانين أو تنتهك حقوق الملكية أو حقوق الآخرين أو أي طرف آخر.